المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بين حربين .. أوكرانية من أصل سوري تواجه مستقبلا مجهولا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
بين حربين .. أوكرانية من أصل سوري تواجه مستقبلا مجهولا
بين حربين .. أوكرانية من أصل سوري تواجه مستقبلا مجهولا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022   -  

<div> <p>دمشق (رويترز) – قضت فيكتوريا ناجي، التي وُلدت لأب فلسطيني وأم أوكرانية، حياتها في ظل الحرب.</p> <p>كبرت فيكتوريا البالغة من العمر 24 عاما والمقيمة في دمشق خلال الحرب السورية التي تكمل يوم الثلاثاء عامها الحادي عشر بعد أن دمرت جانبا كبيرا من البلاد.</p> <p>وحصلت مؤخرا على شهادتها الجامعية في الفنون الجميلة من جامعة دمشق وكانت تخطط للسفر إلى أوكرانيا بحثا عن فرص في موطن والدتها إلى أن نشبت الحرب هناك الشهر الماضي.</p> <p>قالت فيكتوريا ناجي الفلسطينية الأوكرانية السورية “قلت لحالي ممكن أنتقل على أوكرانيا بالمستقبل. هلأ صار كتير مشوش المستقبل”.وأضافت “بالنسبة إلي.. عم شوف الحرب بكل مكان. ما في مكان أمان إلي. ما عندي بيت أمان إلي”.</p> <p>أدت الحرب في سوريا إلى مقتل مئات الآلاف وأجبرت أكثر من نصف سكانها على النزوح عن منازلهم منذ تفجرت إثر احتجاجات على حكم الرئيس بشار الأسد في مارس آذار 2011. ودخلت روسيا الحرب في 2015 ونشرت قوتها الجوية في سوريا لمساندة الأسد.</p> <p>وقد تسبب الغزو الروسي لأوكرانيا الذي بدأ في 24 فبراير شباط الماضي في فرار أكثر من 2.8 مليون نسمة عبر الحدود الأوكرانية إلى الخارج وبقاء مئات الآلاف في مدن محاصرة.</p> <p>وتقول روسيا إن دخول قواتها أوكرانيا “عملية عسكرية خاصة” لتخليصها من الفكر النازي.</p> <p>وتقول فيكتوريا ناجي إن أصدقاء وأقارب لها اضطروا للفرار من كييف إلى أماكن أكثر أمنا. وتضيف وهي تستعيد ذكرياتها السعيدة عن زياراتها لأوكرانيا “أوكرانيا بلد كتير حلوة. حرام يصير فيها هيك الصراحة. هو حرام يصير بأي بلد هيك. الحرب شغلة بشعة… إن شا الله ما يصير بأوكرانيا أكتر من هيك”.</p> <p>تزوج والداها عام 1983 وتنقلا بين أوكرانيا وسوريا قبل أن يستقر بهما الحال في دمشق عام 1995. وكان جدها لأمها قد شارك في القتال خلال الحرب العالمية الثانية.</p> <p>أما عائلة الوالد فقد فرت من الناصرة في العام 1948 عند قيام إسرائيل وخروج 700 ألف فلسطيني من ديارهم هربا أو مطرودين. وحصلت العائلة على الجنسية السورية.</p> <p>قالت “المفروض تكوني مبسوطة أنو فيكي تعيشي بتلات بلاد، ما فيني عيش بولا واحدة فيهن”.</p> <p>وأضافت أنها عاشت في أمان نسبي منذ تفجر الحرب في سوريا في منطقة خارج دمشق لم تتأثر بشدة بالصراع. وجاءت إحدى صديقاتها للإقامة معها لهذا السبب بعد مقتل شقيقها في قصف.</p> <p>وقد تجمد الوضع إلى حد كبير على جبهات الصراع الرئيسية منذ عدة سنوات. غير أن شظف العيش وصعوبة الحياة ازدادا سوءا أكثر من أي وقت مضى منذ نشوب الحرب.</p> <p>وعن بداية الحرب قالت فيكتوريا “المشكلة نحنا صغار كنا لما بلّشت هاي الشغلات. بلّشنا نكبر ونتعود عليها”.</p> <p>ويمثل غزو أوكرانيا أكبر هجوم على دولة أوروبية منذ الحرب العالمية الثانية.</p> <p>وقالت فيكتوريا “أنا فنانة وباحب الموسيقى كمان، يعني أنا همي كله بالأشياء الجميلة… ليش كل هاي الشي لي عم يصير ما بافهم ولا أحب أفهم، بس لازم أفهم لأن هاي قضيتي، كمان فلسطين قضيتي وأوكرانيا قضيتي.. وطبعا سوريا”.</p> <p/> </div>