المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الخارجية الروسية تؤكد أن "مرتزقة إسرائيليين" يقاتلون في صفوف كتيبة آزوف الأوكرانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا
المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا   -   حقوق النشر  Russian Foreign Ministry Press Service via AP   -  

أكدت وزارة الخارجية الروسية الأربعاء أن "مرتزقة إسرائيليين" يقاتلون في أوكرانيا إلى جانب كتيبة آزوف التي تصفها موسكو بـ"النازية"، بعد تصريحات أدلى بها لافروف تشير إلى أصل يهودي لهتلر، ما أثار رد فعل الجانب الإسرائيلي. 

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا لإذاعة سبوتنيك "سأقول شيئاً لا يرغب السياسيون الإسرائيليون في سماعه على الأرجح، لكن قد يفيدهم. في أوكرانيا يقف المرتزقة الإسرائيليون جنباً إلى جنب مع مقاتلي آزوف".

وكانت كتيبة آزوف الأوكرانية تأسست في 2014 من قبل ناشطين من اليمين المتطرف قبل دمجها في القوات النظامية، وأثبتت أنها من أشرس المعارضين للقوات الروسية التي تشن هجوماً عسكرياً على أوكرانيا منذ 24 شباط/فبراير.

ورفض أفرادها مع مقاتلين أوكرانيين آخرين خصوصاً إلقاء أسلحتهم في ميناء ماريوبول المحاصر (جنوب شرق) حيث يتحصن آخر المدافعين عن المدينة في مصنع آزوفستال للمعادن الذي شنت عليه قوات موسكو هجوما الثلاثاء.

ويرى عدد من الأوكرانيين أن أعضاء كتيبة آزوف هم أبطال لكن روسيا تعتبرهم "فاشيين" و"نازيين" يرتكبون فظائع.

وبتأكيدها أن الإسرائيليين يقاتلون إلى جانب آزوف، تواصل موسكو إثارة الجدل الذي بدأ بعدما تحدث وزير الخارجية سيرغي لافروف الأحد عن "دم يهودي" لدى أدولف هتلر.

وأثارت التصريحات غضب إسرائيل التي وصفتها بـ "الفاضحة ولا تغتفر" وبـ"الخطأ التاريخي المروع".

ومساء الثلاثاء صبت وزارة الخارجية الروسية الزيت على النار باتهامها إسرائيل بـ"دعم نظام النازيين الجدد في كييف".

يذكر أن الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، اليهودي، نفى سابقاً التهمة الروسية التي تقول إن أوكرانيا تدعم النازيين الجدد.