ضابط سابق في مينيابوليس يقر بالذنب في قضية قتل جورج فلويد

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
جورج فلويد.
جورج فلويد.   -   حقوق النشر  أ ف ب

أقر أحد رجال شرطة مينيابوليس الثلاثة، الذين شاهدوا زميلهم الضابط ديريك شوفين وهو يقتل جورج فلويد بالضغط بالركبة على رقبته، بالذنب في جريمة المساعدة والتحريض على القتل غير العمدي في قضية تعود إلى عام 2020، والتي أثارت موجة من الاحتجاجات على الظلم بدوافع عنصرية.

وحكم على شوفين، وهو من ذوي البشرة البيضاء، بالسجن 22 سنة ونصف في العام الماضي بعد إدانته بتهمة قتل فلويد، وهو رجل أسود يشتبه في استخدامة ورقة نقدية مزورة.

viber

وبعد تقديم الالتماس يوم الأربعاء، تجنب الضابط السابق توماس لين محاكمة قادمة بتهمة أكثر خطورة وهي المساعدة على القتل من الدرجة الثانية والتحريض عليه. وذكرت صحيفة مينيابوليس ستار تريبيون أنه وافق على عقوبة بالسجن ثلاث سنوات. ولم يتحدد بعد موعد لجلسة النطق بالحكم.

المصادر الإضافية • رويترز