المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عون: نرفض تهديدات العدو الإسرائيلي الذي يتصرف خلافا للقرارات الدولية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
 رئيس الجمهورية اللبناني ميشال عون
رئيس الجمهورية اللبناني ميشال عون   -   حقوق النشر  أ ب   -  

قال رئيس الجمهورية اللبناني ميشال عون خلال لقاء جمعه الإثنين، مع المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان جوانا فرونتسكا في قصر بعبدا إنه يرفض "تهديدات العدو الإسرائيلي الذي يتصرف خلافا للقوانين والقرارات الدولية".

وتابع عون بالقول إن "لبنان متمسك بعودة المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل التي توقفت اثر رفض العدو اعتبار الخط 29 خطا تفاوضيا".

جاء هذا التصريح بعد أن هدد رئيس الأركان الإسرائيلي، أفيف كوخافي، الأحد بضرب أهداف في لبنان "تشمل مقرات القيادة والقذائف الصاروخية".

وفي كلمة ألقاها خلال المؤتمر الوطني للجبهة الداخلية، أعلن كوخافي أن إسرائيل حددت بالفعل "آلاف الأهداف" التي سيتم تدميرها في لبنان، حال نشوب حرب بين الجانبين.

وقال كوخافي في رسالة وجهها إلى اللبنانيين، "سنوجه ضربات كبيرة جدا بالحرب ولكننا سنقوم بانذار السكان وسنسمح لهم بمغادرة المناطق. أقول لسكان لبنان:أنصحكم بالمغادرة ليس فقط في بداية الحرب بل منذ بداية التوتر وقبل اطلاق الرصاصة الأولى. أنصحكم بمغادرة تلك المناطق لان قوة الهجوم ستكون بشكل لم تشهده من قبل".

وتوعد رئيس الأركان بأنه في حال وقوع هذه الحرب، فإن الجيش الإسرائيلي سيقصف بشكل "مدمر وواسع".

ومن جانبه، علق وزير الثقافة ​اللبناني محمد وسام المرتضى​، على تصريحات كوخافي قائلا "رئيس أركان ​الجيش الإسرائيلي​ ​أفيف كوخافي​ هدد ب​قصف​ مدمّر وواسع إذا وقعت الحرب مع لبنان، موجهاً تحذير لسكان ​الحدود​ بالمغادرة.. إذا فعلتموها، وأنتم أجبن من ذلك وأعجز! عندها نعم سنغادر، ولكن جنوبا، أي زحفا في اتجاهكم، ولن تكون زيارة قصيرة".