المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فنلندا: بعد تسريب فيديو الرقص المثير للجدل: رئيسة الوزراء تدافع عن نفسها

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
سانا مارين من مواليد عام 1985 وهي أصغر رئيسة وزراء في تاريخ غنلندا حتى الآن
سانا مارين من مواليد عام 1985 وهي أصغر رئيسة وزراء في تاريخ غنلندا حتى الآن   -   حقوق النشر  Olivier Matthys/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved.

قالت رئيسة وزراء فنلندا الخميس إنها لم تتناول أي مخدرات خلال حفلة "صاخبة" في منزل خاص، مضيفة أنها لم ترتكب أي خطأ أثناء الاحتفال مع الأصدقاء. يأتي ذلك بعد أن انتشر فيديو خاص لرئيسة الوزراء الفنلندية.

ويُظهر مقطع فيديو نُشر على إحدى وسائل التواصل الاجتماعي ستة أشخاص يرقصون أمام الكاميرا، بمن فيهم رئيسة الوزراء الفنلندية سانا مارين. وتظهر مارين، التي تبلغ من العمر 36 عامًا، لاحقًا في الفيديو وهي جالسة على ركبتيها في ما يبدو كحلبة رقص تضغ ذراعيها خلف رأسها وترقص بشكل مثير.

"قمت بأشياء قانونية تمامًا"

ونقلت محطة فنلندية الخميس عن سانا ماين قولها "أشعر بخيبة أمل لأنه أصبح علنيًا. قضيت المساء مع الأصدقاء. احتفلت بصخب، نعم، رقصت وغنيت". وتابعت "لم أكن أتعاطى المخدرات أو أي شيء آخر غير الكحول. لقد رقصت وغنيت وقمت بأشياء قانونية تمامًا."

وقالت مارين - التي أصبحت في ديسمبر 2019 أصغر رئيسة وزراء في فنلندا على الإطلاق - إنها تقضي وقت فراغها مع الأصدقاء تمامًا مثل الآخرين الذين هم في نفس سنها وإنها تنوي الاستمرار في أن تكون نفس الشخص.

إلا أن النقاد أشاروا إلى أن فنلندا، التي لديها حدود برية بطول 1340 كيلومترا مع روسيا، تواجه ارتفاعًا في أسعار الكهرباء، من بين تحديات أخرى نجمت عن الغزو الروسي لأوكرانيا. وتخلت البلاد مؤخرًا عن موقفها الحيادي الطويل وطلبت الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي الناتو.