المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: فيونا.. من إعصار إلى عاصفة مدارية على السواحل الشرقية لكندا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
اقتلعت العاصفة أشجارا وجرفت منازل ودمرت خطوط الكهرباء قاطعةً التيار عن نحو 500 ألف منزل بعد ظهر السبت في مقاطعة نوفا سكوشا، وجزيرة برنس إدوارد، ونوفو برونزويك.
اقتلعت العاصفة أشجارا وجرفت منازل ودمرت خطوط الكهرباء قاطعةً التيار عن نحو 500 ألف منزل بعد ظهر السبت في مقاطعة نوفا سكوشا، وجزيرة برنس إدوارد، ونوفو برونزويك.   -   حقوق النشر  Rene Roy/Wreckhouse Press   -  

تتجه العاصفة المدارية فيونا التي تم خفض تصنيفها من إعصار نحو الشمال الأحد بينما تستمر في فقدان قوتها تدريجاً، بعدما ضربت سواحل شرق كندا السبت وتسببت بفقدان امرأة وانقطاع الكهرباء عن أكثر من 500 ألف منزل.

وتصل فيونا إلى بحر لابرادور برياح تبلغ سرعتها 80 كلم في الساعة و"تستمر بعصف رياح عاتية على شمال نيو فاوند لاند وجنوب شرق لابرادور ومناطق في جنوب شرق كيبيك" صباح الأحد وفق المركز الكندي للأعاصير، و"ستنخفض سرعة الرياح في وقت لاحق اليوم".

وجرفت المياه امرأتين في شانيل-بور-أو-باسك في مقاطعة نيو فاوند لاند، وفق ما أفاد متحدث باسم الشرطة السبت. وتم إسعاف إحدى الضحيتين التي دمرت العاصفة منزلها ونُقلت إلى المستشفى، فيما لا تزال الأخرى مفقودة.

وأكد رئيس بلدية شانيل-بور-أو-باسك، براين بوتون مساء السبت في مقطع فيديو نُشر على فيسبوك أن 20 منزلاً على الأقل دُمرت، لافتاً إلى أنّ المنطقة تشبه "ساحة حرب"، ودعا السكان إلى اللجوء إلى مدرسة محلية.

واقتلعت العاصفة أشجارا وجرفت منازل ودمرت خطوط الكهرباء قاطعةً التيار عن نحو 500 ألف منزل بعد ظهر السبت في مقاطعة نوفا سكوشا، وجزيرة برنس إدوارد، ونوفو برونزويك.

وحذر مدير شركة نوفا سكوشا باور، بيتر غريغ من أن بعض المنازل ستبقى بدون كهرباء "لأيام عدة".

وقال تيم هيوستن رئيس وزراء نوفا سكوشا في بيان "سيستغرق الأمر وقتاً حتى تتعافى نوفا سكوشا. أطلب من الجميع التحلي بالصبر".

وتم تسجيل هطول أمطار بمعدل وصل إلى 192 ملم في نوفا سكوشا، مع أمواج عاتية بارتفاع 12 مترًا في نوفا سكوشا وغرب نيو فاوند لاند، وفقًا لخدمات الطقس.

ووصلت فيونا إلى اليابسة في نوفا سكوشا في وقت مبكر السبت مصحوبة برياح بلغت سرعتها 144 كلم في الساعة.

وكتب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو على حسابه في تويتر "أفكر في جميع المتضررين من الإعصار فيونا. نحن معكم". وأعلن أن السلطات الفدرالية جاهزة لتأمين "موارد إضافية".

وأكد ترودو للصحافيين السبت أنه "يتابع الوضع من كثب"، بعدما ألغى رحلته إلى اليابان حيث كان مقرراً أن يحضر جنازة رئيس الوزراء السابق شينزو آبي.

وتسبب الإعصار فيونا في مقتل أربعة أشخاص في بورتوريكو في وقت سابق من الأسبوع، وفق الإعلام الأميركي، وتم الإبلاغ عن وفاة واحدة في غوادلوب وهي فرنسية، واثنتين في جمهورية الدومينيكان حيث أعلنت حالة الطوارئ في ثلاث محافظات في الشرق.