شاهد: المخرج السويسري كلاوديو بلانتا يروي مغامراته خلال تصوير سلسلة أفلام "لونغ واي"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
شاهد: المخرج السويسري كلاوديو بلانتا يروي مغامراته خلال تصوير سلسلة  أفلام "لونغ واي"
حقوق النشر  euronews   -   Credit: Dubai

يحاور برنامج "انترفيوز" في حلقة جديدة المخرج السويسري كلاوديو فون بلانتا الذي تحدث عن "المخاطر المهنية" التي مر بها طيلة مسيرته الفنية وذلك خلال مشاركته في مهرجان دبي لأفلام الدراجات النارية 2022.

وقال ليورونيوز "بصفتك صانع أفلام وثائقية، إذا انتهى بك المطاف في السجن، فاعلم أنك تعمل على قصة جيدة لأن شخصًا ما يريد إيقافك".

وعاد كلاوديو إلى حادثة توقيفه عند نقطة تفتيش للشرطة في مقاطعة بين باكستان وأفغانستان عند سفره للتصوير مع المقاتلين الأفغان في أحد مخيمات اللاجئين في بيشاور عام 1985.

وقال "كنت أجنبيا في مكان لا يجب أن أكون فيه. وانتهت صلاحية تأشيرتي الباكستانية".

مضيفًا "رجل الشرطة أراد فقط الحصول على رشوة ولم يكن لدي أي نقود. ولذلك بقيت في سجن طوال الليل" وتحولت تلك الليلة إلى شهر واحد.

اشتهر كلاوديو بعمله مع ممثل هوليوود إيوان ماكغريغور والمقدم البريطاني تشارلي بورمان في سلسلة "لونغ واي" عام 2004 التي نقل من خلالها كمصور رحلتهم الطويلة باتجاه الشرق من لندن إلى نيويورك باستخدام دراجة نارية.

وعام 2007 أنتج فيلم "لونغ واي دوان" الذي وثق رحلة الفريق مرة أخرى من اسكتلندا إلى جنوب إفريقيا وكان الجزء الثالث من السلسلة عام 2019 يحمل اسم "لونغ واي أب" في رحلة انطلقت من أوشوايا في الأرجنتين إلى لوس أنجلوس.

واستقطب السلسلة جمهورا كبيرًا من محبي الدراجات النارية وألهمت أيضًا جيلًا جديدًا لتجربة مغامرة السفر بالدراجات على الطرق الوعرة.

ويقول كلاوديو إن الفضل في الحصول على فرصة عمل سلسلة "لونغ واي" يعود إلى التدريب الذي تلقاه خلال أدائه الخدمة العسكرية في سويسرا وعمله المبكر كمخرج أفلام وثائقية في مناطق النزاع.

وقال ليورونيوز " تعلمت كل ما يخص الأسلحة.. كنت أعرف ما يمكنها فعله وهذا يساعد على الحكم على الموقف حتى تعرف أين ومتى تتوقف ... ومتى تنسحب… وهذه كانت إحدى أسباب اختياري للعمل على سلسلة "لونغ واي" لأنهم كانوا بحاجة إلى رجل يمكنه فعل كل شيء بمفرده".