المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الأمن يرافق شخصا يرتدي قميصا يدعم احتجاجات إيران قبل مباراة في كأس العالم

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

الريان (قطر) (رويترز) – قال شاهد من رويترز إن أمن الاستاد الذي يستضيف يوم الجمعة مباراة فريقي إيران وويلز في بطولة كأس العالم لكرة القدم رافق شخصا يرتدي قميصا يظهر دعم الاحتجاجات المناهضة للحكومة في إيران.

ولم يتسن لرويترز التأكد من سبب اصطحاب ثلاثة من مسؤولي الأمن يرتدون زيا أزرق اللون للرجل الذي كان يرتدي قميصا مكتوبا عليه “نساء، حياة، حرية”.

ولم يرد مسؤول الاتصال الإعلامي التابع للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في الاستاد بعد على طلب للتعليق، فيما لم يكن المسؤول الإعلامي بالاستاد على علم بالواقعة لكنه سيعقب لاحقا.

وأحال متحدث باسم اللجنة العليا المنظمة رويترز إلى قائمة الفيفا وقطر للأشياء المحظورة، دون أن يوضح ما الذي كان يحمله المشجع بما ينتهك ذلك. وتتضمن قائمة المحظورات الأشياء التي تحمل “رسائل سياسية أو مسيئة أو تمييزية”.

وقالت مشجعة إيرانية أخرى مناهضة للحكومة لرويترز إنها نجحت في إخفاء قميص عن أفراد الأمن وإدخاله للملعب بينما تم إبعاد أصدقاء لها بسبب ارتداء قمصان مكتوب عليها “نساء حياة حرية”.

وتمثل الاحتجاجات التي أشعلتها وفاة مهسا أميني أحد أجرأ التحديات التي تواجهها الجمهورية الإسلامية منذ ثورة 1979.

وتوفيت أميني بعدما ألقت شرطة الأخلاق القبض عليها بزعم انتهاكها للقواعد الصارمة المتعلقة بالملابس.

وامتنع المنتخب الإيراني عن ترديد النشيد الوطني قبل مباراته الأولى مع إنجلترا يوم الاثنين، فيما بدا أنه مؤشر على دعم التظاهرات. إلا أنه ردده اليوم قبل مباراة الفريق أمام نظيره الويلزي.