بعد أقل من شهر من زلزال مدمر.. زلزال جديد يضرب جاوة الإندونيسية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
 مشهد من قرية سوكا موليا في أعقاب الزلزال الذي ضرب سيانجور، جاوة، إندونيسيا، السبت 26 نوفمبر 2022
مشهد من قرية سوكا موليا في أعقاب الزلزال الذي ضرب سيانجور، جاوة، إندونيسيا، السبت 26 نوفمبر 2022   -   حقوق النشر  AP Photo

ضرب زلزال بقوة 5.8 درجات صباح الخميس جزيرة جاوة، كبرى جزر أندونيسيا، بحسب ما أفادت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية، وذلك بعد أقلّ من شهر من زلزال ضرب نفس المنطقة وأسفر عن سقوط أكثر من 300 قتيل.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إنّ الزلزال وقع في الساعة 07:50 صباحاً بالتوقيت المحلّي (00:50 ت غ)، مشيرة إلى أنّ مركزه يقع على بُعد حوالي 15 كيلومتراً من مدينة سيانجور الواقعة في غرب جاوة.

وأضافت أنّ هناك احتمالاً ضئيلاً بأن تكون هذه الهزّة الأرضية قد أسفرت عن وقوع ضحايا أو أضرار مادية، نظراً إلى عُمقها (123 كيلومتراً عن سطح البحر).

والشهر الماضي ضرب مدينة سيانجور زلزال بقوة أقلّ (5.6 درجات) لكن على عمق ضحل، ممّا أسفر عن مقتل أكثر من 330 شخصاً وإصابة الآلاف بجروح. كما تسبّب الزلزال بتشريد عشرات آلاف الأشخاص ممّن دمّرت منازلهم أو أجبروا على النزوح بسبب انزلاقات التربة.

وكان هذا الزلزال الأكثر دموية في الأرخبيل منذ زلزال 2018 الذي تسبّب يومها بتسونامي وأسفر عن مقتل أكثر من 4000 شخص في جزيرة سولاويزي.

تقع إندونيسيا على "حزام النار" في المحيط الهادئ حيث تلتقي صفائح تكتونية يؤدي احتكاكها ببعضها البعض إلى هزات أرضية وثوران براكين.