تقرير: ارتفاع عدد المستوطنين الإسرائيليين في الضفة الغربية بنسبة 2.5% في 2022

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
منظر عام لمستوطنة إفرات الواقعة على أراضي مدينة بيت لحم في الضفة الغربية.
منظر عام لمستوطنة إفرات الواقعة على أراضي مدينة بيت لحم في الضفة الغربية.   -  حقوق النشر  Mahmoud Illean/Copyright 2023 The AP. All rights reserved

بلغ عدد المستوطنين الإسرائيليين في الضفة الغربية أكثر من نصف مليون، استنادًا إلى تقرير رسمي نشرته "إحصاءات السكان اليهود في الضفة الغربية" في يناير/ كانون الثاني لعام 2023.

وبهذا ازداد عدد المستوطنين الإسرائيليين بأكثر من 2.5٪ في الضفة الغربية خلال العام المنصرم، وازداد بحوالي 16٪ خلال السنوات الخمس الماضية.

لم يشمل التقرير تعداد المستوطنين الإسرائيليين في القدس الشرقية والتي تحتوي على أكثر من 200 ألف مستوطن.

ووفقا لمؤسسات حقوقية فلسطينية، كان عام 2022 من أسوأ السنوات منذ احتلال الضفة في 1967 من حيث ازدياد عدد المستوطنين والاعتداءات التي مارسوها تجاه الفلسطينيين، وأقام المستوطنون 12 بؤرة استيطانية في الضفة الغربية.

ووضعت الحكومة الإسرائيلية الجديدة التي تضم أحزابًا متطرفة تعارض إقامة دولة فلسطينية، التوسع الاستيطاني على رأس أولوياتها. 

كما تعهدت بإضفاء الشرعية على البؤر الاستيطانية وزيادة التراخيص لبناء المزيد من المستوطنات في الضفة الغربية والقدس. 

ووفقا لاتفاق وقعه ائتلاف حزبا "الليكود" و"القوة اليهودية"، تعتزم الحكومة الإسرائيلية الحالية، تشريع 65 بؤرة استيطانية في الضفة الغربية وتوصيلها بالمياه والكهرباء والبنية التحتية الخليوية وتعزيزها بـ"تدابير أمنية".

ويعد الاستيطان في الضفة الغربية والقدس الشرقية مخالفا للقانون الدولي، ويعارضه المجتمع الدولي بما فيه دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية. 

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، خلال زيارته الأخيرة إن بلاده "ستعارض دائما توسيع المستوطنات وضم الضفة الغربية وتغيير الوضع الراهن"، في الأماكن المقدسة بما في ذلك المسجد الأقصى بالقدس الشرقية.

المصادر الإضافية • أ ب