المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بوريس جونسون يحذر بوتين من أن أي تدخل عسكري في أوكرانيا سيشكل "خطأ استراتيجيا"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
بوريس جونسون يدعو بوتين إلى "خفض التوتر" في أوكرانيا
بوريس جونسون يدعو بوتين إلى "خفض التوتر" في أوكرانيا   -   حقوق النشر  KIRSTY O'CONNOR/AFP   -  

قالت الحكومة البريطانية إن رئيس الوزراء بوريس جونسون أجرى محادثة الإثنين مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وطلب منه "خفض التوتر" مع أوكرانيا، محذراً من أن أي تدخل عسكري سيشكل "خطأ استراتيجيا".

وقالت الحكومة في بيان إن جونسون أعرب خلال الاتصال الهاتفي "عن قلق المملكة المتحدة العميق بشأن تعزيز القوات الروسية على الحدود مع أوكرانيا، وكرر أهمية العمل عبر القنوات الدبلوماسية من أجل خفض التوتر".

وأضافت أن "رئيس الوزراء شدد على تمسك المملكة المتحدة بوحدة وسيادة أوكرانيا، وحذر من أن أي عمل لزعزعة الاستقرار سيشكل خطأ استراتيجيا سيكون له عواقب وخيمة".

الاتصالات بين القادة البريطانيين والروس نادرة في السنوات الأخيرة بسبب التوتر الشديد بين البلدين والذي تفاقم عام 2018 اثر تسميم العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال بغاز الأعصاب نوفيتشوك على الأراضي البريطانية. من جهته، أكد الكرملين في بيان أن جونسون "أعرب عن قلقه بشأن التحركات الكبيرة المزعومة للقوات الروسية".

وأضاف أن الرئيس الروسي رد مؤكداً على أن سياسة كييف "خرقت اتفاق مينسك" الموقع عام 2015 وأن أوكرانيا "تعمدت مفاقمة الوضع" باستخدام "أسلحة ثقيلة وطائرات مسيرة هجومية" على الحدود.

وشدّد بوتين على أن ذلك يشكل "تهديدا مباشرا لأمن روسيا"، ودعا إلى "مفاوضات من أجل اتفاقيات قانونية دولية واضحة من شأنها استبعاد أي تمدد إضافي لحلف شمال الأطلسي نحو الشرق ونشر أسلحة تهدد روسيا في الدول المجاورة لها".

تتهم واشنطن والأوروبيون وكييف منذ أسابيع موسكو بالتجهيز لغزو أوكرانيا، وهو ما ينفيه الكرملين. في اجتماع عقد في نهاية الأسبوع في ليفربول (شمال غرب إنجلترا)، أصدر وزراء خارجية دول مجموعة السبع تحذيرا لروسيا، وهددت الوزيرة البريطانية ليز تروس بـ"عواقب وخيمة على روسيا في حالة التوغل في أوكرانيا".

المصادر الإضافية • أ ف ب