المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السفارة البريطانية في لبنان تشعر "بقلق عميق" إزاء إغلاق حسابات مصرفية

السفارة البريطانية في لبنان تشعر "بقلق عميق" إزاء إغلاق حسابات مصرفية
السفارة البريطانية في لبنان تشعر "بقلق عميق" إزاء إغلاق حسابات مصرفية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022   -  
بقلم:  Reuters

<div> <p>بيروت (رويترز) – قالت السفارة البريطانية في بيروت يوم الجمعة إنها تشعر “بقلق عميق” من قيام بنوك لبنانية بإغلاق حسابات مواطنين أو مقيمين في المملكة المتحدة.</p> <p>وقالت السفارة في بيان إن “هذا الإجراء الأحادي” من جانب هذه البنوك استهدف أصحاب الحسابات على أساس إقامتهم أو جنسيتهم البريطانية “فيما يبدو أنه أسلوب ينطوي على استهداف وتمييز”.</p> <p>ولم يحدد البيان أي بنوك في القطاع المصرفي اللبناني الذي تعصف به أزمة والذي لا تزال مدخرات فيه بالعملات الأجنبية تزيد قيمتها على مئة مليار دولار عالقة ولا يستطيع معظم مودعيها السحب من إيداعاتهم.</p> <p>وقال اتحاد أسسه مدخرون إيداعاتهم عالقة في البنوك اللبنانية إن أكثر من 50 مودعا بريطانيا على اتصال به لأن حساباتهم أُغلقت من جانب واحد أو يخشون إغلاقها منذ صدور حكم من محكمة بريطانية يوم 28 فبراير شباط يلزم بنكين لبنانيين بتحويل إيداعات إلى عميل بريطاني.</p> <p>وألزم حكم المحكمة البريطانية الصادر يوم 28 فبراير شباط بنك عودة وبنك سوسيتيه جنرال في لبنان بتحويل أربعة ملايين دولار إلى عميل، وكان أول حكم قضائي بريطاني يلزم بنكين لبنانيين بتحويل دولارات من النظام المصرفي مما أثار مخاوف من إمكانية صدور أحكام مماثلة.َ</p> <p>وانهار النظام المالي اللبناني في عام 2019 تحت وطأة ديون عامة ضخمة تراكمت على مدى عقود من فساد الحكومة التي اقترضت بكثافة من البنوك اللبنانية.</p> <p/> </div>