مسؤول بمجلس الاحتياطي الاتحادي يحث على وتيرة سريعة لزيادات الفائدة ولا يتوقع ركودا

مسؤول بمجلس الاحتياطي الاتحادي يحث على وتيرة سريعة لزيادات الفائدة ولا يتوقع ركودا
مسؤول بمجلس الاحتياطي الاتحادي يحث على وتيرة سريعة لزيادات الفائدة ولا يتوقع ركودا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022   -  
بقلم:  Reuters

<div> <p>(رويترز) – دعا جون وليامز رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في نيويورك يوم الثلاثاء إلى مزيد من الزيادات السريعة في أسعار الفائدة لإبطاء الاقتصاد والتضخم، بما يشمل زيادة ثانية محتملة قدرها 75 نقطة أساس الشهر القادم، قائلا إنه لا يتوقع أن ينزلق الاقتصاد الأمريكي إلى الركود.</p> <p>وقال وليامز إن هناك حاجة إلى أن تكون أسعار الفائدة في نطاق بين 3.0 بالمئة و3.5 بالمئة بحلول نهاية العام، مضيفا أنه عند ذلك الحد فإنه يبدو “معقولا جدا” أن تكون سياسة الفائدة لمجلس الاحتياطي الاتحادي بين 3.5 بالمئة و4.0 بالمئة العام القادم، وهو مستوى من شأنه أن يقيد النمو الاقتصادي.</p> <p>وفي مقابلة مع قناة (سي إن بي سي) التلفزيونية، قال وليامز “نحتاج إلى أن نتحرك على وجه السرعة… فيما يتعلق باجتماعنا القادم أظن أن من الواضح أن النقاش سيكون حول 50 نقطة أساس أو 75 نقطة.”</p> <p>ورفع البنك المركزي الأمريكي هذا الشهر أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس إلى نطاق بين 1.5 بالمئة و1.75 بالمئة لمحاربة التضخم الذي بلغ أعلى مستوى في 40 عاما. </p> <p>وقال وليامز إن من شأن ارتفاع تكاليف الاقتراض أن يبطئ النمو الاقتصادي إلى ما بين 1.0 بالمئة و1.5 بالمئة هذا العام وأن يرفع معدل البطالة الذي يبلغ الآن 3.6 بالمئة إلى مستويات فوق أربعة بالمئة على مدار العامين القادمين.</p> <p>لكنه أضاف أن ارتفاع أسعار الفائدة إلى تلك المستويات لن يتسبب في هبوط حاد للاقتصاد. وقال “الركود ليس السيناريو الأساسي الذي أتوقعه.. أعتقد أن الاقتصاد قوي.”</p> <p/> </div>