سيارة غارقة بسبب السيول في مدينة طهران

سبعة قتلى على الأقل جراء سيول في مناطق محيطة بطهران

قتل سبعة أشخاص على الأقل ولا يزال آخرون في عداد المفقودين، جراء سيول ضربت الخميس مناطق في محافظة طهران، وفق ما أفاد مسؤولون إيرانيون، في وقت تشهد مناطق واسعة من الجمهورية الإسلامية هطول أمطار غزيرة وفيضانات.

قتل سبعة أشخاص على الأقل ولا يزال آخرون في عداد المفقودين، جراء سيول ضربت الخميس مناطق في محافظة طهران، وفق ما أفاد مسؤولون إيرانيون، في وقت تشهد مناطق واسعة من الجمهورية الإسلامية هطول أمطار غزيرة وفيضانات.

وهي المرة الثانية خلال أيام يلقى أشخاص مصرعهم في البلاد بسبب سيول وفيضانات، بعد الاعلان السبت عن مقتل 22 شخصا في محافظة فارس (جنوب).

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الإيرانية عن ارتفاع حصيلة القتلى في قرية إمام زاده داوود غرب طهران الى ستة.

وأشارت الى أن 14 شخصا لا يزالون في عداد المفقودين، في حين تم نقل 500 آخرين "الى مناطق أكثر أمانا".

وكان مدير الجمعية بير حسين كوليوند أفاد في وقت سابق الخميس عن مقتل ستة أشخاص على الأقل "جراء السيول" في هذه القرية، وفق التلفزيون الرسمي.

وأوضح أن الأمطار الغزيرة التي هطلت اعتبارا من ليل الأربعاء، أدت لانزلاق التربة في القرية الواقعة في منطقة جبلية على مسافة نحو 50 كيلومترا من طهران، وتعد مقصدا سياحيا.

وأشار الى أن السيول الموحلة تسببت باحتجاز عدد من السيارات.

وأظهرت صور وزعتها جمعية الهلال الأحمر الخميس، عناصر الانقاذ وهم يبحثون عن المفقودين ويساعدون المتضررين في أحياء غمرها الوحل، باستخدام عصي ورفوش وتجهيزات أخرى.

آخر الفيديوهات