عاجل

عاجل

سيسيليا بارتولي: أوبرا الكونت أوري لروسيني

تقرأ الآن:

سيسيليا بارتولي: أوبرا الكونت أوري لروسيني

حجم النص Aa Aa

في دار اوبرا زيورخ في سويسرا، مغنية الأوبرا الإيطالية المعروفة سيسيليا بارتولي عادت إلى “حب قديم”. في الكونت أوري، عمل من تأليف روسيني.

في منتصف القرن العشرين ، في بلدة فرنسية حيث ترك معظم الرجال زوجاتهم للتوجه إلى الحرب. انها تغني السوبرانو في دور الكونتيسة آديل. سيسيليا بارتولي:

“ في الجزء الأول ، الكونت اوري، ناسك، يعيش في شاحنة متنقلة .وهذا يبدو أمرا عاديا تماما من الخارج ، ولكن من الداخل انها قافلة “ الضوء الأحمر!.”

سيسيليا بارتولي:

“ انه يدعو وينصح النساء اللواتي بقين بلا أزواج بالدخول، لكن، حين يخرجن لا يستطعن التحدث عن ما حدث، لكنهن سعيدات بالتأكيد”.

من وجهة النظر الموسيقية، من الصعب غناء مؤلفات روسني. فلماذا وقع الخيار عليها إذن؟

سيسيليا بارتولي:

“إن إستطعت غناء روسيني في حياتك المهنية، فانها ستكون طويلة، وسيظل صوتك بصحة جيدة. من اجل غناء روسيني، تحتاج إلى صوت رشيق… التطويل مهم جدا، بالاضافة الى ذلك ، السيطرة على التنفس، وعليك الغناء مع التنويع، إضافة إلى القدرة على غناء عبارات طويلة وجميلة دون تنويع! انك بحاجة إلى كل هذا لتكون مغنيا جيدا! “

سيسيليا بارتولي:

“لماذا لا يستطيع الجميع غناء روسيني؟ لأنه صعب.”

حكاية فكاهية تمزج بين الإغواء والحرية والتخفي. فمن أجل إغواء نساء الكونتيسة، يقوم الكونت أوري، هو وأصحابه بالتنكر بزي الراهبات. لكن ، في نهاية المطاف، سيتمكنون من الهرب وهم في حالة تنكر.

سيسيليا بارتولي:

“ يعد هذا الثلاثي من أجمل اللحظات في دار الأوبرا ، لكن النص يبقى أيضا الأكثر غموضا.”

إذا توقع الكونت ان يجد الكونتيسة في غرفته، فانه سيراها مع شاب من حراسه. في النهاية، سيجد نفسه معزولا، مستلقيا بمفرده. سيسيليا بارتولي:

“ في هذا المشهد هناك ثلاث شخصيات. ، كل شيء غامض وحسٌي! إضافة إلى ان دور الكونتيسة صعب للغاية. صعب لكنه جميل. اكاد ان اقول بانه ‘ساحر”.