عاجل

دورا بينتو من البرتغال تسأل :

“نعيش في عصر يتزايد فيه ركون الناس للراحة وتناول الأطعمة المسببة للسمنة، أود معرفة كيف نستطيع تغيير هذه الأوضاع؟”

راندي ريتسفينيسكي مدير مشروعات بالاتحاد الأوروبي للدراجات الهوائية يجيب:

“ما يجب علينا أن نفعله هو، أولا: يجب استخدام السيارات بمعدلات أقل. لماذا؟ لأن هذا معناه أنك ستمشي أو ستستخدم الدراجة أو المواصلات العامة وهو شيئ صحي للغاية وأتمنى أن يبدأ جميع الناس في ممارسته باستمرار. لأن هذا هو ما اعتاد معظم الناس على فعله منذ خمسين أو مئة عام وكان هذا هو أسلوب حياتهم. أما اليوم فإننا نضطر للجلوس لفعل أدنى نشاط يومي. والحل هو تناول الطعام بشكل أقل والتحرك بمعدلات أكبر يوميا، نصيحتي هي امش وامش وامش استخدم الدرج غذهب للحديث إلى زملائك في العمل بدلا من الاتصال بهم أو إرسال بريد إلكتروني. هذه الأشياء الصغيرة هي ما تحدث فارقا كبيرا، ولكن استخدام السيارات بشكل أقل هو ما يحدث الفارق الأكبر.

أنا سعيد أايضا بالاقتراح الذي يناقش الآن في البرلمان الأوروبي والذي يريد تحديد سرعة جميع المركبات داخل المدينة والمناطق السكنية بثلاثين كيلو مترا في الساعة وإذا ما حدث ذلك فإنه سيكون خطوة كبيرة للأمام، لأن الشعور بعدم الأمان يأتي من وجود الحافلات والسيارات والقيادة بسرعة جنونية. أود الإشارة أيضا إلى أن المشي واستخدام الدراجات هو نشاط آمن وصحي، والاعتقاد بعكس ذلك هو مجرد شعور مخادع، فكل الإحصاءات مطمئنة للغاية ويتبقى السؤال الحقيقي ماذا يجب أن نفعل بشأن ذلك الشعور المخادع.”