عاجل

يورو 2012: لقاء الموسيقى وكرة القدم

تقرأ الآن:

يورو 2012: لقاء الموسيقى وكرة القدم

حجم النص Aa Aa

حفلات متواصلة من الموسيقى الحية، ستملأ أجواء العاصمة الأوكرانية خلال كأس الامم الاوروبية 2012 وتحديداً في وسط المدينة. الجماهير على موعد مع عرض لا ينسى لفرق موسيقية أوكرانية وعالمية. فرقة سينغلتون هي فرقة روك من كييف، أنتجت ألبومان ولها حفلات عديدة في أوكرانيا وروسيا والمانيا. الفرقة تغني باللغة الانكليزية، وهو أمر نادر في أوكرانيا، الأمر الذي سيكون مثرياً بالنسبة لمشجعي كرة القدم القادمين من أنحاء مختلفة من العالم.

“بالنسبة لكثير من الناس أوكرانيا بلد غامض: بعض الناس لا يعرفوا ما سيرونه، والبعض الآخر ربما خائف من المجيء. لكنه يبقى بلداً مثيراً للاهتمام بالنسبة للجميع، وذلك لأن الناس يبحثون عن الانطباعات الجديدة. الكثير من الأشياء السيئة حدثت، وكذلك الكثير من الأمور الجيدة، وفرقة سينغلتون تود أن تظهر من خلال الحفلات الموسيقية بأن أوكرانيا مستعدة لاستضافة كأس الامم الاوروبية 2012. لأن مستوى الموسيقى هنا، ومستوى الأداء مرتفع جداً” تقول الفنانة ألينا من فرقة سينغلتون.

وقد خصص المنظمون منطقة مغلقة خاصة بالمشجعين القادمين إلى أوكرانيا، وتم إعدادها في قلب عاصمة الأوكرانية. ويقول المنظمون إنه سيتم تقديم 5 ساعات كل يوم من الموسيقى الحية. وهذه المساحة ستكون مفتوحة لجميع الضيوف. الضيوف وأهل المدينة سيحصلون على فرصة الاستماع إلى أنواع مختلفة من الموسيقى: الروك، والشعبية، و الموسيقية الكلاسيكية. المنظمون وعدوا أيضا بتقديم أنواع مختلفة من وسائل ترفيه. والغاية بحسب المنظمين، خلق مناخ عام من الفرح والاحتفال كما يؤكد فيلين ماتفييف:
“نتحدث عن الروك الجميل الذي سيملأ الجو بالموسيقى الحية. والذي يتلاءم بشكل جيد مع كرة القدم، ويخلق الأجواء التي يبحث عنها عشاق المستديرة”.

وسيتم تجهيز الساحة بشاشة عملاقة تبث عليها مباريات كرة القدم بالإضافة لتأمين منصة لكبار الشخصيات. كما وعد المنظمون بالحفاظ على أسعار منطقية. وبالتالي فإن الزوار بإمكانهم ان يحصلوا مقابل 4 يورو على أكل وشراب أو شراء هدية تذكارية.

Gorchitza واحدة من فرق البوب ​​الأكثر نجاحاً في أوكرانيا. الموسيقيون الشباب يقولون إن لديهم الكثير من القواسم المشتركة مع الموسيقى الأوروبية، كما انهم نشأوا على استماع موسيقى البيتلز وجورج مايكل. وأكدوا بأن “البعض سيتعرف على أغانينا، لأن الكثير من اصدقائنا في الخارج اتصلوا بنا، وقالوا لنا بأن بعض أغانينا يتم عرضها في مراقص لندن وباريس”.