عاجل

عاجل

أوربا: تهديد يواجه المساعدات الغذائية

تقرأ الآن:

أوربا: تهديد يواجه المساعدات الغذائية

حجم النص Aa Aa

سؤال من توم، باريس: مرحبا، قرأت مؤخرا بأن برنامج المساعدات الغذائية الأوربية المخصص للمحتاجين من الممكن أن يختفي، هل هذا صحيح؟ شكرا لكم.

موريس لوني، مدير الاتحاد الفرنسي لمراكز توزيع الطعام: “هذا البرنامج الأوربي الخاص بالمحتاجين والذي كثيراً ما نسمع عنه في وسائل الإعلام تمّ إنشاؤه في عام سبعة وثمانين لتلبية الإحتياجات الموجودة في الاتحاد الأوربي وقد كان يعتمد في البداية على الفائض الزراعي…وبعد مراقبة الإنتاج تدريجيا، تطور هذا البرنامج وأصبح يملك ميزانية مستقلة خاصة به. وبهذا فقد البرنامج دلالته السياسية كسياسة زراعية مشتركة، ليصبح مجرد مساعدة إجتماعية، وهو ما ترفضه بعض بلدان التي تعتبر أن المساعدة الإجتماعية من بين إختصاصات الدولة دون تدخل للاتحاد الأوربي في ذلك، إلاّ أنّ تلك الدول وافقت على تمديد البرنامج إلى غاية نهاية عام 2013 .

نحن اليوم إذاً أمام عتبة 2014 ويبدو من غير المقبول وضع برنامج بديل.
وفي حالة وضع حدّ لهذا البرنامج، يجب الأخذ بعين الإعتبار أنه سيكون هناك ثلاثة عشر مليون شخص في فئة ما نسميهم الفئة الأكثر فقراً.

بالنسبة إلى فرنسا هناك ثلاثة ملايين شخص، هذا البرنامج يمثل بالنسبة للجمعيات الفرنسية ما بين خمسة وعشرين وخمسين بالمائة من مواردها، وبولندا، تعتمد على برنامج المساعدة الأوربي لدعم الفقراء بنسبة تسعين بالمائة.

ما نطلبه اليوم: خلال شهر رؤساء الدول والحكومات يجتمعون وسيقررون إنشاء برنامج جديد.
نطلب من هؤلاء الساسة الأوربيين أولا بالإلتزام بإنشاء برنامج جديد لمساعدة الفقراء، وأن يعتمد البرنامج على الإعانات الغذائية لأنها المدخل إلى عملية الاندماج الاجتماعي
وأخيرا أن تزوّد هذه الخطة بخمسمائة مليون يورو على الأقل سنويا في الأساس، وهذا يعني مساهمة كلّ مواطن أوربي بمبلغ واحد يورو في السنة. ولكن مع الأخذ بعين الإعتبار أن الحاجة الحقيقية هي بالأحرى حوالي سبعمائة مليون يورو سنوياً.