عاجل

إيطليا ستشكل حكومة جديدة قبل الموعد المقرر، فرئيس الحكومة ماريو مونتي أعلن أنه سيستقيل بعد إقرار ميزانية العام ألفين وثلاثة عشر، ما أدى إلى انتشار القلق في صفوف المستثمرين، فبورصة ميلان أغلقت على تراجع فاق الإثنين بالمئة، والفوائد على سندات الدين الإيطالية سجلت ارتفاعا كبيرا، وهنالك تخوف من انتقال عدم الإستقرار إلى أسبانيا.

الزعماء الأوروبيون دعوا الححكومة المقبلة إلى التمسك بإجراءات مونتي الإصلاحية لتخفيض العجز في الميزانية، لكن المرشح الأول للمنصب، سيلفيو بيرليسكوني يعارض إجراءات مونتي معتبرا أنها أدخلت إيطاليا في ركود.

المحللون لايستبعدون استمرار مونتي في الساحة السياسية إما كمرشح أو كداعم للفريق الوسطي الذي يؤيد إصلاحاته.

للبحث في أبعاد إستقالة مونتي، تستضيف يورونيوز المحلل الإقتصادي تيتو بويري.

يورونيوز
كما كان متوقعا، إعلان رئيس الوزراء الإيطالي ماريو مونتي لإستقالته أدى إلى جمود الأسواق المالية وإلى ارتفاع معدلات الفوائد على السندات الدين الإيطالية لأجل عشر سنوات. هل أصبحت إيطاليا مجددا في قلب الأزمة الأوروبية؟

تيتو بويري
هنالك قلق بالنسبة للحكومة التي عملت على استعادة مصداقيتها في المجتمعين السياسي والعالمي. اليوم إيطاليا في وضع حرج. مونتي أعلن استقالته والرؤيا غير واضحة بالنسبة للمستقبل. لكنني ما زلت متفائلا بشأن السيناريو الإيطالي.

يورونيوز وكالات التصنيف الإئتماني ترجح ألا يصل البرلمان الإيطالي إلى أغلبية واضحة بعد الإنتخابات. هل يمكن للحكومة الاستمرار بالإجراءات التقشفية المفروضة منذ أربعة عشر شهرا؟

تيتو بويري
من المرجح أن يتم التصويت تبعا للقانون الإنتخابي القديم الذي يعد سيئا، لكن وفي حال عدم حصول مفاجآت، فإن إئتلاف الوسط- اليسار سيفوز بزعامة مؤيدي مونتي و سيكون له أثر إيجابي على الحكومة الجديدة التي تستمر بأجندة الإصلاحات المقترحة من قبل مونتي.

يورونيوز
في مفارقة لافتة، أعلن مونتي قراره بالإستقالة في مدينة كان، إنها المدينة نفسها التي سخر فيها كل من ساركوزي وميركيل في قمة دول العشرين من حكومة سيلفيو بيرلسكوني . ماذا سيفعل الإتحاد الأوروبي اليوم؟

تيتو بويري
أعتقد أن أوروبا ستنظر إلى إيطاليا بتخوف أكبر، لكن لتفاقم الأزمة إنعكاسات إيجابية فهي ستؤدي إلى تقليص مدة الحملة الإنتخابية. ينبغي أن تحصل الإنتخابات في شباط/ فبراير ومن ثم سيتم تشكيل حكومة جديدة في بداية شهر آذار/ مارس، حكومة صلبة نتيجة للتوافق بين أعضائها ما سيجعلها قادرة على اتخاذ قرارات صعبة. أعتقد أن الإيطاليين فهموا على من ينبغي إلقاء اللوم لحصول الأزمة، وهذه المرة لن يقعوا ضحية وعود شعبوية.

يورونيوز هذا الأسبوع مجموعة اليورو ستوقف حزم إنقاذها لليونان. هل يمكن أن تصبح إيطاليا اليونان الجديدة في أوروبا؟

تيتو بويري كنا على وشك أن نصبح كاليونان. خلال عام واحد في رئاسة الحكومة، تمكن مونتي من تغيير أمور كثيرة، هنالك قراءة مختلفة للوضع الإيطالي. ما نشهده اليوم هو تعثر بسيط، فنحن بعيدون من حافة الهاوية.