عاجل

تقرأ الآن:

دار أوبرا مونت-كارلو : أوبرا "Fanciulla" للموسيقار الإيطالي بوتشيني


موسيقي

دار أوبرا مونت-كارلو : أوبرا "Fanciulla" للموسيقار الإيطالي بوتشيني

In partnership with

دار أوبرا مونت كارلو افتتحت موسمها بعمل لبوتشيني، موسيقياً، انه ليس الأكثر شهرة لكنه أحداعقد الأعمال الأوبرالية…
السوبرانو الأميركية ميغان ميلر بدأت بداية دولية جيدة، هي التي أدت الدور الرائيسي – لأوبرا “Fanciulla” انها مزيج متوازن من الرومانسية، والذكاء والثبات.

ميغان ميلر:” عاشت في هذه المدينة مع كل هؤلاء الرجال. كانوا يحبونها كل على طريقته الخاصة. لقد تمكنت من الاحتفاظ بهذا، دون ان تمنح قبلة لإي واحد منهم. انه امر مثير للإهتمام، انها ذكية جدا، تمكنت من النجاة.”

بانشاس ستنبرغ: “المغنون يقولون ان فونجيلا أوبرا خطيرة جدا. احيانا يقولون لي:
“ الأوركسترا تعزف بصوت عالِ لدرجة اننا لا نسمع الأصوات .
جزء من المشكلة يعود إلى الطريقة التي كتب بها بوتشيني هذه الأوبرا – انه كان يريد ان تدق الأجراس بقوة.. بالتأكيد، من الممكن القيام بذلك ، لكن لا يوجد مغنِ في العالم له القدرة على إسماع صوته في ظروف كهذه.
لذلك يجب الأخذ بعين الاعتبار ما تصوره هو وما يجب القيام به واقعياً.”

جون-لويس غراندا، مدير دار أوبرا مونت-كارلو: “انه أول عمل اوبرالي عرض في اوبرا نيويورك. نحن في عام 1910: في ذلك العصر، كل فرد في نيويورك كان لديه شخص من العائلة أو صديق شارك في البحث عن الذهب، في مغامرة اكتشاف الغرب. بوتشيني قام فعلاً بعمل جديد للعالم الجديد. انه قدم لأمريكا أول عمل أوبرالي وطني. روايته الوطنية قُدمت على خشبة المسرح مع الموسيقى. “

شخصية ميني تتطور بمرور الوقت: انها ستغرم بشخص يدعى رامريز، قاطع الطريق هذا سيحصل على اول قبلة في حياته. تشعر بان هذا الرجل قد خدعها لكنها، في النهاية، ستدافع عنه وتنقذ حياته.

ميغان ميلر:“هناك نوع من الكبر والإفراط في الشخصيات التي تناسبني. حين كان عمري خمس أو ست سنوات، كنت أقول بانني سأكون رئيسة في يوم ما! منذ الطفولة كنت أحمل بداخلي هذا العالم الخيالي الكبير.”

“انها ملاحظة جيدة ، تدرك ان جاك رانس لا قدرة له على مقاومة جزء كبير من لعبة البوكر، استخدمت هذا للالتفاف عليه. انها تغش ايضاً، لا تبالي، ستفعل كل ما بوسعها للبقاء على قيد الحياة. انها صفات احملها انا ايضا، باستثناء الغش “

رجل
بانشاس ستنبرغ: “الأوركسسترا شخصية حقيقية وبوتشيني نفسه قال:” أنا متعب بالفعل من مدام باترفلاي“، و“توسكا“، “ و“بوهيميا“، لذلك سأتبع طريقاً آخر. “. انها قطعة سمفونية بالأصوات، برأيي ، انها رائعة بوتشيني “.

للإستماع إلى مقاطع من المقابلة مع مدير الأوبرا جون-لويس غراندا، الرجاء الضغط على الرابط: http://fr.euronews.com/2012/12/13/interview-bonus-jean-louis-grinda

اختيار المحرر

المقال المقبل
روما: اسطورة البيانو مارتا آرغيرتش تعزف كونسرت لشوبان

موسيقي

روما: اسطورة البيانو مارتا آرغيرتش تعزف كونسرت لشوبان