عاجل

تقرأ الآن:

حماية أفضل للحرية الشخصية على الإنترنيت


أوروبا

حماية أفضل للحرية الشخصية على الإنترنيت

سؤال من توم عبر توتير:
“أتعتقدون أن حياتنا الخاصة، و على نطاق أوسع حقوقنا الأساسية كمواطنين أوروبيين مهددة بالمراقبة الشاملة التي تقوم بها حكومة الولايات المتحدة؟ “

جيريمي زيمرمان ، المتحدث باسم منظمة Quadrature du Net والمؤسس المشارك لها، منظمة غير ربحية تدافع عن حقوق وحريات المواطنين على شبكة الإنترنت: جزء من الجواب في محاولة لحماية الخصوصية ، يجب وضع سياسات وتشريعات لحماية المواطنين . ليس هذا فقط. نحن بحاجة أيضا إلى التساؤل عن علاقتنا مع التقنية الآن. من الذي لديه المعلومات المادية، من الذي لديه البيانات المادية عن إتصالاتنا الشخصية ؟ انه سؤال اساسي، لأن من هذه الحرية ومن هذا الحق الأساسي المتعلق بحماية الخصوصية تنشأ الحريات الأخرى . على سبيل المثال ، إن كنت تعرف بانك تخضع للمراقبة المستمرة، لن تعبر بالطريقة ذاتها، لا تستطيع ان تقول ما تعرفه عن رئيسك في العمل أو حكومتك، انك ستمارس الرقابة الذاتية .

ما حدث مع نظام التجسس بريسم هو ما يحدث مع غوغل، والفيسبوك ، وأبل ، ومايكروسوفت، جميعها مصدر عالمي للمخابرات الامريكية وللحصول على البيانات الشخصية ومضمون اتصالاتنا. هذا يتطلب طرح إستفسارات مهمة حول طبيعة البنية التحتية للاتصالات لدينا : بمن نثق ولماذا؟ و خاصة ماذا سيحدث لهذه البيانات بعد خمسة أو عشرة أو عشرين عاماً . ما الذي يمكن ان يصبح ضدك في حالة الحصول على هذه البيانات ؟

هذه القضايا تناقش حالياً في البرلمان الأوروبي لوضع لائحة جديدة بشأن حماية البيانات الشخصية. انها فرصة نادرة لإعضاء البرلمان الأوروبي تمكنهم من منح المواطنين … أدوات جديدة تمكنهم من استعادة السيطرة على بياناتهم الشخصية ، لاستعادة السيطرة ومواجهة عمالقة الشبكة الأمريكية للإنترنت “ .

إن رغبتم بطرح سؤالكم، الرجاء الضغط على الرابط أدناه.