عاجل

تقرأ الآن:

فيلم دب بادينغتون: متعة المشاهدة للصغار و الكبار


سينما

فيلم دب بادينغتون: متعة المشاهدة للصغار و الكبار

دب بادينغتون وجد منذ ستين سنة من قبل الكاتب البريطاني مايكل بوند ، بعدما اشترى لزوجته دمية دب عشية الاحتفال بعيد ميلاد المسيح 1956
منذ ذلك الحين، و صاحب الفرو القليل ، و الذي سمي حسب أقرب محطة قطار للمكان الذي كان يسكن فيه الزوجين، أصدر في أكثر من 20 كتابا و العديد من التصويرات التلفزيونية ها هو الآن يظهر في الشاشة الكبيرة في مغامرة جديدة مع نيكول كيدمان و الممثل هوغ بونفيل و الذي يقول
أتذكر أن أبواي كانا يقرآن لي القصص و أنا أشاهد الصور. و هذه كانت من ذكرياتي الأولى. و لأنني أحببت الشخصيات، و من ثم قراءة الكتب لما كنت قادرا على ذلك،و كنت اعتقد ان الأمر صبياني قليلا ، و لكن بعدها اكتشفت أنه شخصية جذابة و دائمة لكل الأعمار

الفيلم من إخراج بول كينغ الذي فكر في الأول في كولن فيرث لأجل صوت بادينغتون ، و لكن الأمر كان صعباً في النهاية و اختار بن ويشاو

المخرج بول كينغ عن اختياره لصوت بن ويشلو بدلاً من كولن فيرث يقول
من الناحية المرئية بادينغتون لما بدأ يتبلور ، و هذا ما جعل من الصعب التوفيق بين الصوت العميق الرجولي و بين الصوت الجذاب الشوكولاتي للكائن الصغير. و قد حاولنا بعض الأشياء الصغيرة و تحدثنا عن الأمر و أحسسنا أن الشخصيتان لا تصلحان، لذا جلست مع كولن تناولنا سندويش ، و قررنا تجريب نهج آخر

الفيلم الجديد يتأقلم مع أحدث التكنولوجيات، و استخدم الكمبيوتر لتحريك بادينغتون

بادينغتون سيخرج في بريطانيا في الثامن و العشرين من نوفمبر/تشرين الثاني

اختيار المحرر

المقال المقبل
أفلام إستونية واعدة في مهرجان "تالين " الدولي

سينما

أفلام إستونية واعدة في مهرجان "تالين " الدولي