عاجل

تقرأ الآن:

توقيف تسعة أشخاص بعد الاعتداء الدامي على صحيفة "شارلي إيبدو"


فرنسا

توقيف تسعة أشخاص بعد الاعتداء الدامي على صحيفة "شارلي إيبدو"

أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف عن توقيف تسعة أشخاص رهن التحقيق بعد الهجوم الدامي على صحيفة “شارلي إيبدو” أمس والذي أوقع 12 قتيلا.

كازنوف لفت في مؤتمر صحفي عقده مساء الخميس إلى عدم وجود اي دليل حتى اللحظة بين الهجوم على صحيفة “شارلي إيبدو” واطلاق النار الذي وقع في ضاحية مونروج واودى بحياة شرطية واصاب موظف بالبلدية بجروح خطيرة.

وزير الداخلية الفرنسي اكد ايضا أن سعيد كواشي احد المشتبه بهما في تنفيذ الهجوم على “شارلي ايبدو” تم التعرف علي صورته رسميا بكونه احد منفذي الهجوم.

وأفادت مصادر قضائية في وقت سابق أن الموقوفين التسعة هم من أوساط الشقيقين شريف وسعيد كواشي اللذين يشتبه أنهما نفذا الهجوم على الاسبوعية الساخرة.

من جهتة قال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس :”
نريد أن نخبر الفرنسيين بمدى تجندنا وأن نحيي مواطنيينا الذين تجمعوا أمس و كذلك اليوم وفي نهاية هذا الأسبوع ، نحيي هذه الإرادة للنضال من أجل حرياتنا و ديمقراتيتنا وتسامحنا.”

و كانت مصادر في الشرطة أكدت أن المشتبه به الثالث والذي يحمل اسم حميد مراد سلم نفسه للشرطة الفرنسية ،بعدما لاحظ أن اسمه يرد على شبكات التواصل الاجتماعية”.

فيما ذكر رفاق لحميد مراد البالغ من العمر 18 سنة عبر شبكات التواصل الإجتماعية أن الأخير كان يحضر دروسا معهم في المدرسة لحظة وقوع الهجوم، مؤكدين براءته.