عاجل

تقرأ الآن:

رائف بدوي أول قضية داخلية أمام العاهل السعودي الجديد


المملكة العربية السعودية

رائف بدوي أول قضية داخلية أمام العاهل السعودي الجديد

تظاهر العشرات أمام السفارة السعودية في العاصمة الفرنسية باريس، للمطالبة بالإفراج عن رائف بدوي، وهو ناشط سياسي اتهمته السلطات السعودية بالإساءة لقيم ومعتقدات الدين الإسلامي، وتم الحكم عليه بالسجن عشر سنوات والجلد مائة جلدة.

يأتي هذا في وقت طالبت فيه منظمة العفو الدولية السلطات السعودية بعدم جلد بدوي ،وذلك عقب إجراء لجنة طبية كشفا صحيا عليه أظهر أن وضعه الصحي لا يسمح بذلك.

السكرتير العام لمنظمة مراسلون بلا حدود كان بين المتظاهرين وعلق قائلا:
“نأمل أن تنجح الضغوط الدولية في هذه القضية المتعلقة برائف بدوي، وأن يصدر الملك الجديد سلمان عفوا عنه وتتغير الأوضاع في هذا البلد”.

ورغم أنه لم يمض على إعتلاء العاهل السعودي الجديد، الملك سلمان بن عبدالعزيز عرش البلاد سوى ساعات، إلا أن هذه القضية قد تكون أول قضية داخلية سيبت فيها، إذ طالب العديد من المواطنين وناشطين عبر شبكة التواصل الإجتماعي، العاهل السعودي الجديد بحل أزمة بدوي والأفراج عنه.