عاجل

تقرأ الآن:

بعد إيد ميليباند، ديفيد كامرون يكشف محاور برنامجه الانتخابي


المملكة المتحدة

بعد إيد ميليباند، ديفيد كامرون يكشف محاور برنامجه الانتخابي

بالأمس، إيد ميليباند زعيم العماليين، واليوم، ديفيد كامرون الذي يقود المحافظين يكشف محاور برنامجه الانتخابي في حال تم التصويت لحزبه في الانتخابات التشريعية البريطانية التي ستُنظَّم في السابع من شهر مايو المقبل.

كامرون يعد الناخبين بالقضاء على عجز الميزانية، وبتخفيض الضرائب، وتوسيع الحق في المِلْكِية لمواجهة أزمة السكن، بالإضافة إلى تنظيم استفتاء حول البقاء ضمن الاتحاد الأوروبي أو الانسحاب منه.

كامرون قال أمام مناصريه:

“إننا نعرض حياة جيدة على الذين يحاولون الوصول إليها، لأننا حزب الناس الذين يعملون. لذا، إذا رغبتم في المزيد من الأمن لبريطانيا وفي مستقبل أفضل لكم ولعائلاتكم، دعونا نتفادى معًا العودة إلى المربع الأول، دعونا نُكمل ما بدأناه”.

آخر استطلاعات الرأي تمنح ثلاثةً وثلاثين بالمائة من نوايا التصويت للمحافظين بزعامة كامرون، رئيس الحكومة المنتهية ولايته، مقابل أربعة وثلاثين بالمائة لحزب العمال، فيما تتقاسم بقية التشكيلات السياسية الثلاثة والثلاثين بالمائة من نوايا التصويت المتبقية.

حزب العمال كشف برنامجه الانتخابي أمس الاثنين حيث وعد زعيمه إيد ميليباند بتقليص عجز الميزانية كل سنة وبتحقيق توازن الميزانية ومكافحة التهرب الجبائي من طرف الأغنياء مؤكدا لهم أن التصويت للعماليين لن يكون تصويتا للفوضى الاقتصادية كما يزعم المحافظون.

تقارب حظوظ المتنافسيْن الرئيسييْن في هذه الانتخابات البرلمانية يُضفي عليها زخما خاصا ويؤشر على أن المنافسة ستكون على أشدها.