عاجل

إلى سيطرة أي طرف تخضع العاصمة البوروندية بوجومبورا؟ ففي الوقت الذي أكد فيه قادة الانقلاب في البلاد سيطرتهم على معظم أنحاء العاصمة غداة اعلان الجنرال غودفروا نيومبار البارز في الجيش إقالته للرئيس بيار نكورونزيزا، قالت أطراف في أركان القوات المسلحة بأنّ محاولة الانقلاب فشلت. ميدانيا، توقف اطلاق النار بالأسلحة الثقيلة في العاصمة البوروندية وضواحيها، إلاّ أنّ الوضع لا يزال هشا للغاية حيث بدت الشوارع خالية من المارة وساد هدوء نسبي تقطعه أصوات الرصاص بين الحين والآخر.

وفي تنزانيا المجاورة حيث يتواجد الرئيس البوروندي بيار نكورونزيزا، للقاء رؤساء مجموعة دول شرق افريقيا في قمة استثنائية لايجاد حل للأزمة التي تعصف ببوروندي منذ أسابيع، بدا المقعد
المخصص لنكرونزيزا فارغا. الرئيس البوروندي أطلق تغريدة من حسابه الشخصي دعا فيها المواطنين إلى التزام الهدوء في مواجهة الفوضى، وأنّ الوضع تحت السيطرة وأنّ النظام الدستوري محمي من طرف السلطات.

الرئيس التنزاني جاكايا كيكويتي الذي تستضيف بلاده القمة قال:“الدول المشاركة على يقين بأنّ الانقلاب لا يحل مشاكل بوروندي، لا نقبل الانقلاب وندينه بشدة وندعو لعودة النظام الدستوري في هذا البلد”.

وقتل ما يزيد عن عشرين شخصا وجرح العشرات منذ أواخر نيسان-أبريل في المظاهرات المناهضة لترشح الرئيس المنتهية ولايته بيار نوكورونزيزا لعهدة ثالثة في السادس والعشرين حزيران-يونيو المقبل.