عاجل

بترقب ينتظر الدائنون الاوروبيون وصندوق النقد الدولي ان تخطو اليونان خطوة ذات مصداقية كما عبروا عنها وذلك تجنباً للتخلف عن سداد ديونها.

وكان رئيس مجلس اوروبا دونالد تاسك قد اعلن عن انعقاد قمة استثنائية لزعماء منطقة اليورو حول اليونان يوم الاثنين المقبل.

مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد صرحت قائلة إن “المؤسسات الدائنة تشاركت في وضع اقتراحات حساسة جداً اكثر سهولة من تلك التي وضعت سابقاً. ونحن ننتظر… هناك حالة طارئة لاعادة فتح الحوار مع بالغين في القاعة”.

وفيما تتفق الجهات الدائنة واثينا على ضخامة المجهود اللازم على مستوى الميزانية في السنوات المقبلة لكن الطرفين يختلفان على طرق انجازه. و صرح وزير المالية يانيس فاروفاكيس “ندرك انه حتى الآن هناك مشكلة ثقة داخل مجموعة اليورو. ومن اجل التغلب عليها، في جلسة اليوم، وضعنا على الطاولة اقتراحاً جذرياً. اقترحنا وضع آلية توقف العجز لاتحتاج لاستشارة البرلمان، سيتم تفعيلها بعد عرضها على المجلس المالي… هذه الآلية ستحد من عجز جديد لميزانية اليونان”.

من جهة اخرى، خلص تقرير للجنة من الخبراء الاقتصاديين الدوليين الى ان دين اليونان غير شرعي لانه خرق حقوق المواطن ويجب ان لا يسدد.