عاجل

تقرأ الآن:

مقتل رضيع فلسطيني جراء إضرام مستوطنين إسرائليين النارفي منزلين بنابلس


الضفة الغربية

مقتل رضيع فلسطيني جراء إضرام مستوطنين إسرائليين النارفي منزلين بنابلس

أربعة مستوطنين تسللوا الى دوما جنوب نابلس ليضرموا النار في منزلين عند مدخل البلدة ، الطفل علي سعد الدوابشة الذي يبلغ من العمر عاما و نصف قضى في الحادثة ، فيما يوجد أبويه و شقيقه في حالة خطيرة بأحد المستشفيات الاسرائيلية ، و يواجهون خطر الوفاة.

محمود عباس الرئيس الفلسطيني يقول:
“ و بالتالي فنحن لن نسكت، لن نسكت إطلاقاً، ما دام هذا الاستيطان موجوداً ، و ما دام الاحتلال موجوداً، فستبقى مثل هذه الأعمال، نحن نحضر ملف هذه الجريمة و ما سبقها من جرائم، فوراً سنرسلها إلى محكمة الجنايات الدولية، و لن يوقفنا أي شيء أو أي مانع للذهاب إلى الشكوى هناك.”

المستوطنون فروا من مستوطنة معالي أفريم المجاورة، و كتبواعلى الجدران “ الانتقام “ و” تدفيع الثمن”. و هي شعارات تشير إلى السياسة الانتقامية التي انتهجوها لتدفيع الثمن لكل إجراء معاد للاستيطان.

مارك رجيف ، الناطق باسم مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي يقول:
“ إسرائيل تدين بشكل قاطع الهجوم الوحشي هذا الصباح. هذه فضائع. هذا غير مقبول. لقد صنفنا هذا رسمياً على أنه ارهاب. سنحارب الارهاب و سنهزمه، و نحن سنجلب مرتكبي هذه الجريمة البشعة إلى العدالة.”

مشادات اندلعت الجمعة في الخليل بين شباب فلسطيني و القوات العبرية. ورد الجيش باستخدام القنابل المسيلة للدموع، اسرئيل تخشى من انزلاق الامور بعد هذه الحادثة، لذا سارع بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الاسرائيلي للاتصال بالرئيس محمود عباس.