عاجل

جيلبير دينديري رئيس الاركان السابق في عهد الرئيس المخلوع بليز كومباوري عين على رأس المجلس الوطني للديمقراطية لتولي ادارة البلاد.

الكولونيل مامادو بمابا وباسم الحرس الرئاسي التابع لكومباوري اعلن اقالة الرئيس وحل حكومته الانتقالية واضاف: “لقد اعلن منع التجول من الساعة التاسعة عشر وحتى الساعة السادسة صباحاً على كامل اراضي البلاد. وقد اغلقت كل الحدود البرية والجوية لبوركينا فاسو ابتداءً من اليوم السابع عشر من ايلول/سبتمبر الفين وخمسة عشر وحتى اشعار آخر”.

هذا الانقلاب الذي تلا احتجاز الحرس الرئاسي للرئيس الانتقالي ميشال كافاندو ورئيس وزرائه اسحق زيدا ومعهما وزيران في القصر الرئاسي، اثار انتقادات وتنديدات المجتمع الدولي. كما اثار رفض الشارع، الذي واجهه العسكريون باطلاق الرصاص لتفريق المتظاهرين. احد اطباء المستشفى الرئيس في واغادوغو اعلن ان المركز احصى قتيلاً وستين جريحاً غالبيتهم اصيبوا بالرصاص.