عاجل

عاجل

"سيدة في شاحنة " تصل إلى الشاشة الكبيرة

تقرأ الآن:

"سيدة في شاحنة " تصل إلى الشاشة الكبيرة

حجم النص Aa Aa

فيلم “سيدة في شاحنة” – The Lady in the Van- يروي لنا قصة حقيقية لسيدة متشردة، غريبة الأطوار، تعيش في شاحنتها الصغيرة وتدعى ماري شيفريد. تعرف إليها

فيلم “سيدة في شاحنة” – The Lady in the Van- يروي لنا قصة حقيقية لسيدة متشردة، غريبة الأطوار، تعيش في شاحنتها الصغيرة وتدعى ماري شيفريد. تعرف إليها الكاتب المسرحي البريطاني آلان بانيت في العام 1970 وسمح لها بالمكوث مؤقتا، في مدخل حديقة منزله، لكنها بقيت هناك لمدة خمسة عشرعاما.
الفيلم قدم عرضه العالمي الأولى في الطبعة الأخيرة لمهرجان لندن السينمائي، مخرجه نيكولاس هيتنر، هو أيضا المدير الفني السابق للمسرح الوطني في لندن.

يقول مخرج الفيلم:“أنا لا أعرف أحدا قادرا على القيام بمثل هذا الجهد وبصمت، عندما قدم لها آلان الفرصة للبقاء في ذلك المكان، استطاعت أن تفعل أشياء كثيرة، إنها اسطورة حقيقية، لأنها تمكنت من فعل الكثير بامكانيات قليلة، إنها ممثلة استثنائية بامتياز.”

النجمة ماغي سميث البالغة من العمر ثمانين عاما، تتألق هنا في دور ماري الذي سبق لها القيام به على خشبة المسرح عام 1999.

هذه الممثلة كرست فترة طويلة من حياتها للعمل السينمائي والمسرحي والتلفزيوني وفازت بجائزتي أوسكارخلال مسيرتها الفنية.

يقول الكاتب المسرحي آلان بانيت:” عندما كانت تمثل على خشبة المسرح، صرحت أنه لم يسبق لها لعب مثل هذا الدور وأنها تأثرت كثيرا بشخصية ماري، أعتقد أن ما رأيناه في الفيلم لا يختلف كثيرا عما عاشته هذه السيدة وأعتقد أنه من الصعب الوصول إلى هذا المستوى في الأعمال السينمائية”.

الممثل أليكس جينينغز، هو من يتقمص دورالكاتب المسرحي ألان بينيت، الذي استضاف ماري شيفريد في حديقة منزله”

يقول عن دوره في الفيلم:“تعرفون، نحن نعشق آلان بانيت، إنها مسؤولية كبيرة فهو شخص غريب الأطوار بعض الشيء، كان دائما موجودا بيننا، عندما صورنا الفيلم أو حتى عندما أتقمص إحدى شخصياته على المسرح، إنه حقا شخص غريب الأطوار وهو واع بذلك”

فيلم “سيدة في شاحنة“، يعرض في الثالث عشرمن تشرين الثاني المقبل في قاعات السينما البريطانية ويصل إلى قاعات السينما الأمريكية بداية العام المقبل.