عاجل

تقرأ الآن:

فرنسا: بداية التحقيق في حادث المرور الذي أودى بحياة 43 شخصا


فرنسا

فرنسا: بداية التحقيق في حادث المرور الذي أودى بحياة 43 شخصا

حادث بويسوغان جنوب غرب فرنسا الذي أودى بحياة ثلاثة وأربعين شخصا من بينهم طفل أثار عدة تساؤولات حول أسباب وقوعه، أسوء كارثة في الطرق الفرنسية منذ ثلاث وثلاثين سنة وقعت في الساعة السابعة والنصف من صبيحة الجمعة في طريق ثانوي لم يشهد حوادث مماثلة من قبل، حافلة كانت تقل تسعة وأربعين شخصا اصطدمت بشاحنة نقل كانت في وسط الطريق بعد منعرج ضيق، الضحايا حرقوا أحياءا مبتاشرة بعد الإصطدام، التحقيق في ملابسات الحادث قد يستغرق طويلا.

كريستوف أوجي، وكيل الجمهورية، قال:“التحقيقات في ظروف السياقة وفي الآثار التي تركتها الحافلة والشاحنة هي الوحيدة التي ستعرفنا أكثر بسرعتهما، كما ستوضح لنا كيفية وقوع الحادث”.

تحديد المسؤوليات من بين الأمور التي ستنكب على عاتق المحقّقين أمر قد يستغرق طويلا، دنيال ليس سائق حافلة متقاعد يقيم ظرةف وقوع الإصطدام:“لخوض منعطف كهذا لا يجب أن تتجاوز السرعة أربعين كيلومترا في الساعة، المكان ضيق والمنعطف حاد جدا كما أنّ المنحذر الموجود على الجانب يمنع الرؤية الواضحة”.

السلطات الفرنسية التي فتحت التحقيق أعلنت حالة الطوارئ مباشرة بعد وقع الحادث المروع الذي أثار تعليقات عديدة تمحورت أساسا حول حالة الطرقات الفرعية، أولوية السلطات كانت تحديد هوية الضحايا التي هلكت في نيران الحادث وكذا التكفل بأفراد عائلاتهم الذين كانوا في صدمة كبيرة جراء هذه الكارثة .