عاجل

عاجل

انتخابات تركيا..المكون الكردي

تركيا المتوجهة نحو إجراء انتخابات تشريعية مبكرة،ستحدد مصير تلك الانتخابات الأصوات الكردية مرة أخرى. عدد من يصوتون في تركيا يبلغ 54 مليون ناخب،ستة

تقرأ الآن:

انتخابات تركيا..المكون الكردي

حجم النص Aa Aa

تركيا المتوجهة نحو إجراء انتخابات تشريعية مبكرة،ستحدد مصير تلك الانتخابات الأصوات الكردية مرة أخرى. عدد من يصوتون في تركيا يبلغ 54 مليون ناخب،ستة ملايين منها تمثل الأكراد، ممن يصوتون في الغالب لصالح حزب الشعوب الديمقراطي. حصل الحزب في انتخابات السابع من حزيران على 13.12 في المئة وحاز على 80 مقعدا في البرلمان، منهيا بذلك سيطرة حزب العدالة التنمية الحاكم من 13 سنة.
اسن يورت،المدينة الواقعة بإسطنبول،تسكنها أعداد كبيرة من الأكراد،تحدثنا إلى عائلة مقيمة حول الانتخابات المتعلقة بالمكون الكردي.

حسنة كابلان:
“نريد أن يحل السلام،وأن يعم الاستقرار”
أنور كابلان، مقيم بإسييورت:
“لو أنك تعيش في منطقة بجنوب الشرق،فإنك ستعايش عن كثب جميع العمليات العسكرية،غير أن الأكراد في الغرب من تركيا هم مختلفون وليست لديهم الانشغالات ذاتها،،لا نستطيع القول إننا مندمجون بل إننا بعيدون عن المنطقة،بمنأى عن الجو العام،هناك اختلافات في أساليب التصويت ، نحن مختلفون عن أكراد المنطقة”
قابلنا ناشطا سياسا كرديا، وهو مؤلف لكتاب “ نهاية عملية السلام بين أنقرة والناشطين الانفصاليين في حزب العمال الكردستاني وتصاعد أعمال العنف

يورونيوز، بورا بايراكتار:
تركيا تجري هذه الانتخابات في مناخ مختلف عن انتخابات حزيران، هل يمكن أن تحدد لنا الجو العام بالنظرإلى المسألة الكردية؟ أوميت فرات. الكاتب الكردي:
“نحن في عهد مختلف جدا بالمقارنة مع انتخابات السابع من حزيران،يوجد عنف واقتتال شرس،يوجد ما يشبه حربا.وفي مثل هذه الحالة لا يمكننا الحديث عن حملة انتخابية حقيقية
لا توجد نقاشات سياسية في الناحية،لذلك فالانتخابات تجري في بيئة تشهد توترا كبيرا تذكر بالسياق الذي وقعت فيه اشتباكات بتسعينيات القرن الماضي”.
يورونيوز:
كيف تقيمون طبيعة العلاقة بين العمال الكردستاني و حزب الشعوب الديمقراطي؟

أوميت فرات. الكاتب الكردي: وسع حزب العمال الكردستاني من حدوده في المنطقة،لديهم منظمات بالعراق و سوريا. لكن حزب الشعوب الديمقراطي،هو الفرع ذو الإطارالقانوني لحزب العمال الكردستاني في تركيا وهو يقتصر على تركيا وفقط.فهم ينشطون في تركيا وحسب.يجب أن ننظر إلى حزب الشعوب الديمقراطي وفق هذا المنحى.إنه حزب كردي في تركيا،إنه حزب كردي بتركيا” الدكتور اتيلا صنديكلي،الخبير بشؤون الإرهاب وهو ضابط متقاعد في الجيش. يورونيوز: هل إن تركيا سوف تبدأ عملية سلام مرة أخرى بعد الانتخابات؟ اتيلا صنديكلي،الخبير الأمني، بجامعة حليش: هذا يرتبط ارتباطا مباشرا بنتائج الانتخابات، لو أن حزب العدالة و التنمية فاز كحزب واحد في السلطة مشكلا لوحده الحكومة،فسوف يشرع في الاستمرار بالعمليات العسكرية،وعندما يصبح حزب العمال الكردستاني قوة هامشية أو عندما يقومون بسحب المجموعات المسلحة نحو خارج تركيا، فإننا نتوقع أن نتجاوز مرحلة وقف مسار السلام الذي وضع مجمدا، و نشهد مزيدا من الديمقراطية و الحريات و شيوع التنمية الاقتصادية في المنطقة. يمكننا أن نتوقع مزيدا من العمليات المكثفة ضد حزب العمال الكردستاني، لو أن العدالة و التنمية،شكل حكومة مع حزب الحركة القومية. ويقول مراسل يورونيوز، بورا بايراكتار: توجد أعداد كبيرة من السكان الاكراد في المدن الكبرى،بفضل الهجرة،ولهذا السبب تتنافس الأحزاب السياسية للحصول على أصواتهم في كبرى المدن.