عاجل

تقرأ الآن:

روسيا تعلق رحلاتها إلى مصر وتبدأ بإجلاء رعاياها


مصر

روسيا تعلق رحلاتها إلى مصر وتبدأ بإجلاء رعاياها

موسكو تعلّق رحلاتها الجوية إلى مصر حتى الانتهاء من التحقيق بشأن تحطم الطائرة الروسية الأسبوع الماضي. القرار جاء في أعقاب توصية من رئيس جهاز الاستخبارات الروسي خلال اجتماع أزمة بالرئيس فلاديمير بوتين. السلطات الروسية بدأت بإجلاء خمسة وأربعين ألف سائح من رعاياها من في مصر، والذين يتردّد معظمهم على منتجعات شرم الشيخ والغردقة. وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف قال في هذا الشأن: “رحلات الطيران التي ستتمّ برمجتها خلال الساعات أو الأيام القليلة المقبلة ستغادر فارغة ودون ركاب وستهبط الطائرات في مختلف المطارات المصرية وستنقل أولئك المسافرين، الذين يملكون تذاكر العودة، ولكن سيتمّ ذلك من دون أمتعتهم”.

بالنسبة للسياح ووكالات السفر الروسية فالسفر إلى مصر أصبح في غاية الخطورة. بعض الوكالات السياحية وكإجراء لتفادي الخسائر اضطرت إلى تغيير وجهة السياح الذين حجزوا تذاكر لقضاء عطلهم في مصر. الإجراء استحسنه البعض على غرار إحدى الشابات، والتي قالت: “وكالة السفر حيث حجزنا اقترحت علينا تغيير وجهتنا إلى تركيا”.

“لقد وافقنا لأننا نريد الذهاب في إجازة!“، أضافت صديقتها.

“نحن في غاية السعادة، فمع الأحداث الأخيرة، لا نرغب في الذهاب إلى مصر بعد الآن“، أضافت الشابة.

من جهتها أوقفت بريطانيا جميع رحلاتها إلى شرم الشيخ، وتعكف حاليا على إعادة عشرين ألف سائح بريطاني إلى أراضيها حيث سمحت السلطات المصرية في الساعات القليلة الماضية بتسيير ثماني رحلات طيران بريطانية لإجلاء الرعايا البريطانيين من مطار مدينة شرم الشيخ، وتسبب الأمر في حدوث حالة من الارتباك بعد أن قررت السلطات صعود المسافرين إلى الطائرات دون حقائب.

الجماعة التي تطلق على نفسها ولاية سيناء التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية ادعت أنها أسقطت السبت الماضي الطائرة التي كانت في رحلة من شرم الشيخ إلى سان بترسبورغ. وكان معظم الضحايا من الروس. التنظيم المتطرف لم يوضح كيف أسقط الطائرة إن صح ادعاؤه، ودعا إلى شن حرب على روسيا والولايات المتحدة بسبب الغارات الجوية التي تشنها في سوريا. وقال مسؤولون في الاستخبارات البريطانية إنهم حصلوا على معلومات بناء على اعتراض اتصالات بين متشددين في شبه جزيرة سيناء تفيد بأن قنبلة كانت وراء سقوط الطائرة الروسية. ولكن موسكو والقاهرة أكدتا أنه من المبكر استخلاص النتائج حول التحقيق في أسباب سقوط الطائرة الروسية. ويعكف خبراء روس على تحليل قطع من حطام الطائرة المتناثرة فوق مساحة واسعة.