عاجل

مستقبل الرياضة بعد فضيحة المنشطات لدى الرياضيين الروس

الصحفي: ينضم إلينا باري هولهان، أستاذ سياسة الرياضات في جامعة لوفبورو من بريطانيا أستاذ هولهان حجم هذه المزاعم يفترض أن تكون هناك معرفة مسبقة بها

تقرأ الآن:

مستقبل الرياضة بعد فضيحة المنشطات لدى الرياضيين الروس

حجم النص Aa Aa

الصحفي: ينضم إلينا باري هولهان، أستاذ سياسة الرياضات في جامعة لوفبورو من بريطانيا
أستاذ هولهان حجم هذه المزاعم يفترض أن تكون هناك معرفة مسبقة بها.

هولهان : أعتقد أنكم على حق ، و لكن أظن أن المشكلة هي جمع الأدلة لدعم الادعاءات. أنا متأكد أنه كانت هناك شكوك حول الفيدرالية الروسية في بعض الاحيان، فقد كان هناك دائماً في موقع الانترنيت للفيد رالية الدولية رياضيين روس دائماً يحتلون أكثر عدد من الرياضيين أو يأتون في المركز الثاني من حيث عدد الذين يتم معاقبتهم وتعليق مشاركتهم. لذا كان هناك دائما وعي بالمشكلة ، و لكن كما قلت التحدي يكمن في جمع الأدلة. خاصة في بلد تحتاج إلى تأشيرة للدخول إليه، هذا إذا أراد المراقبون إجراء تحليلات على الرياضيين خارج المنافسات فهذا أمر صعب بالنسبة لهم، دون أن يكون الرياضيون على علم مسبق بذلك.

سؤال: بالتأكيد ، الجدل و المواقف و السياسة ما هي إلا في بدايتها، الناطق باسم الكرملين قال أن الاتهامات لا أساس لها من الصحة، و ما ننساه هنا هو أن المتهم هو الرياضيون، فمن جهة يتهمون بتعاطي المنشطات، و لكن الامر يمس الأكثرية النظيفة.

هولهان: أعتقد أن مسألة الرياضيين الروس هي معرفة ما مدى الخيارات التي كانت لديهم ، في حالة قبولهم ان يكونوا جزءاً من برنامج التدريب الفاسد هذا. نعرف من خلال تاريخ ألمانية الديمقراطية أن الرياضيين لديهم القليل من الخيارات، بل و أحيانا ليس لديهم خيارات. و أنهم تعرضوا لبرنامج المنشطات قبل الذهاب إلى المنافسات، و كان من الصعب على الرياضي الرفض.

الصحفي:إذا وضعتم السياسة جانباً، فهذا يدل على أن الرياضة غير قادرة تماماً على السيطرة على نفسها. فيجب أن تكون الأمور متينة ، و الاصلاح يجب أن يأتي من الداخل.

هولهان :أتفق معكم تماماً. إذا رأينا إلى الاتحادات الدولية فهي هيئات خاصة. من الصعب التفكير في بعد آخر من البزنسة و نشاط تنظيمي يسمح باحتكار دولي ، و هذا هو حال الاتحادات الدولية! فإذا أردت أن تمارس كرة القدم أو ألعاب القوىش ، فيجب القيام بذلك من خلال الاتحادات الدولية المعنية. على من هي مسؤولة؟ نظرياً هم مسؤولون على الدول الأعضاء، و لكن هذا مجرد خيال. أعتقد أنها منظمات غير مسؤولة ، و هي أرض خصبة للفساد السهل.

الصحفي : الرياضيون أنفسهم لديهم مهمة ، و هي الفوز بثقتنا.

هولهان : إذا أردنا حلاً مباشراً لهذا المشكل ، يمكن بطريقة غير مباشرة أن يأتي من ترك الرعاة للرياضة ، فالمثير في الرياضة هو بالخصوص الجمعيات مع الاثارة، مع الشباب والنزاهة مع منافسة بنوعية جيدة . الآن إذا أرادت الرياضة الحفاظ على علامتها التجارية و الحفاظ على التدفق من الرعاة، و حقوق البث. فيجب الاستثمار أكثر في محاربة تعاطي المنشطات. أي حماية نزاهة الرياضة و هو جيد بالنسبة لأعمالهم.