عاجل

التصعيد متزايد بين إيران والمملكة العربية السعودية غادة إعلان الرياض عن قطع علاقاتها الديبلوماسية مع طهران، إعلان رسمي زاد في عمق الهوة بين البلدين جاء بعد الهجوم الذي تعرضت له السفارة السعودية بطهران ردا على إعدام رجل دين سعودي شيعي.

المملكة العربية السعودية طلبت الأحد من البعثة الديبلوماسية الإيرانية وجميع ممثليها في السفارة والقنصليات المغادرة في ظرف ثمان وأربعين ساعة.

عادل الجبير، وزير الخارجية السعودي، قال:“نحن عازمون على عدم السماح لإيران بتقويض أمننا، نحن عازمون على عدم ترك إيران تعبئة أو انشاء أو تأسيس خلايا إرهابية في بلدنا أو في بلدان حلفائنا.”

وإضافة إلى السفارة السعودية في العاصمة طهران قام ليلة السبت حشد من المتظاهرين بالهجوم على مقر القنصلية السعودية في مدينة مشهد ثاني كبرى المدن الإيرانية.

مصدر هذا الغضب هو قيام السلطات السعودية بإعدام تسعة وأربعين شخصا من بينهم نمر باقر النمر رجل الدين السعودي الشيعي المعارض لنظام آل سعود.

إيران ترى أنّ قرار الرياض القاضي بقطع علاقاتها الديبلوماسية مع طهران لن ينسي الخطء الكبير الذي ارتكبته السعودية بإعدام رجل ديني شيعي من هذا المقام.