مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

الدنمارك تفرض المراقبة في حدودها مع ألمانيا


الدانمارك

الدنمارك تفرض المراقبة في حدودها مع ألمانيا

السلطات الدنماركية تفرض إجراءات المراقبة عند حدودها الجنوبية مع ألمانيا للحد من تدفق الللاجئين والمهاجرين، قرار يأتي بعد ساعات فقط عن تبني السويد لنفس الإجراءات عند حددوها مع الدنمارك بفرض مراقبة دقيقة لهويات الوافدين إلى أراضيه من هذا البلد الجار.

قرار لم يستحسنه المسافرون، إيريك غابريالسون يقول:” الأمر تافه، لقد أنفقوا الملايين من الأموال في تشييد التجهيزات القاعدية والآن يقيمون مرة أخرى حواجز جديدة.”

السلطات الدنماركية أوضحت بأنّ هذه الإجراءات المتخذة سببها قرار السويد بتكثيف المراقبة في في حدزدهما ما قد يزدي من مخاطر تكدس أعداد كبيرة من المهاجرين غير الشرعيين في أراضيها.

ستوكهولم أقدمت بدءا من الإثنين على فرض مراقبة صارمة لهويات الوافدين من الدنمارك عبر القطارات، السيارات والعبارات ما أثّر كثيرا على سكان البلدين.

يوهان آسل، مسافر يقول:“أعتقد أنه يخلق الكثير من عدم اليقين بشأن المدة الزمنية الذي سنستغرقها للوصول إلى العمل، وما إلى ذلك، هذا الإجراء يثير الكثير من التساؤلات والقلق لدى المسافرين.”

برلين انتقدت بشدة قرار كوبنهاغن الذي اعتبرته خطرا على اتفاقية شينغن للتنقل في أوروبا، لكن قانونيا خطوة الدنمارك وغيرها من الدول تتوافق مع الإتفاقية التي تتيح إعادة فرض الرقابة على الحدود في حالات طارئة.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

إيران

مظاهرة مناهضة للسعودية في طهران