عاجل

عاجل

النواب البريطانيون المحافظون منقسمون إزاء خروج المملكة المتحدة من الإتحاد الأوروبي

قبل شهر على إنعقاد القمة الأوروبية البريطانية الحاسمة، وفيما يحاول رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون وضع اللمسات الأخيرة على مفاوضات أجراها مع

تقرأ الآن:

النواب البريطانيون المحافظون منقسمون إزاء خروج المملكة المتحدة من الإتحاد الأوروبي

حجم النص Aa Aa

قبل شهر على إنعقاد القمة الأوروبية البريطانية الحاسمة، وفيما يحاول رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون
وضع اللمسات الأخيرة على مفاوضات أجراها مع قادة أوروبيين لضمان بقاء المملكة المتحدة داخل الإتحاد الأوروبي، يبدو النواب البريطانيون منقسمين إزاء وضع مملكتهم. دانيال هانان النائب البريطاني المحافظ، أحد أبرز المؤيدين لخروج المملكة المتحدة من الإتحاد الأوروبي تحدث إلى يورونيوز قائلاً : سنقوم بحملة من أجل الخروج من الإتحاد الأوروبي. نعتقد أن الإصلاحاتِ التي يعرضُها رئيسُ الوزراء لا تدخل تغييراً جذريا على علاقة بريطانيا بالإتحاد الأوروبي. نريد التوافقَ على تجارة حرة، لا على نقاط سياسية فقط. أما تشالز تانوك النائب الأوروبي منذ ست عشرة سنة، فعلى الرغم من إنتمائه إلى حزب المحافظين، أيد فكرة بقاء المملكة المتحدة داخل الإتحاد الأوروبي: لدينا قضية في أوروبا، وهناك قيمة مضافة نكسبها من كون المملكة المتحدة بين الأعضاء. الأمر لا يتعلق فقط بالإقتصاد أو السوق أو اتفاقية التجارة. إنه يتعلق بدور المملكة المتحدة في العالم، بالسياسة الخارجية، بالأمن وسياسة الدفاع، ومكافحة تهديدات شاملة مثل التغير المناخي وأيضاً الإرهابِ الدولي. من جهته، قال أشلي فوكس، رئيس تكتل النواب المحافظين في البرلمان الأوروبي، قال إنه لن يقوم بأي حملة قبل أن يتبين نتائج القمة الأوروبية البريطانية التي ستعقد في منتصف شهر شباط فبراير القادم : هذه المفاوضات صعبة، وما يحاول ديفيد كاميرون إنجازه ليس سهلاً. يمكنُ أن ينجح بعقد اتفاق، كما من الممكن أن لا ينجح. الأهم بالنسبة لنا هو الحصول على اتفاق مناسب ولا مشكلة في التوقيت الزمني. من المتوقع أن تشهد المملكة المتحدة استفتاءً خلال الصيف القادم حول بقائها داخل الإتحاد الأوروبي أو عدمه. هذا ويتسبب هذا السؤال بانقسام حاد في الآراء داخل جميع الأحزاب في بريطانيا، ومنها حزب العمال الحاكم