عاجل

تقرأ الآن:

"حجر ورقة مقص" جولة غناية لستينغ وغابريال


ثقافة

"حجر ورقة مقص" جولة غناية لستينغ وغابريال

المغنيان البريطانيان ستينغ وبيتر غابريال اجتمعا وجمعا اغانيهما لتقدميها في جولة في شمال اميركا وكندا بعنوان “حجر ورقة مقص”

إنها ليست المرة الاولى التي يقدمان فيها حفلات مشتركة لقد سبق ان قاما بذلك في ثمانينيات القرن الماضي.

واشار ستينغ: “سبق ان قدمت حفلاً مشتركاً مع بول سايمون قبل عام، جلنا في اوروبا واميركا، حيث تبادلنا الاغاني والموسيقى. غنينا سوياً وشعر معنا الجمهور بانه عاد للمكان الذي يعشق. وددت تكرار هذه التجربة. مع من ؟ مع بيتر الذي كان اسمه على لائحة الاسماء القصيرة التي وضعتها. لانني اعرفه وعملت معه سابقاً”.

غابريال رد قائلاً إن “ستينغ حاول مع الآخرين”. “لكنهم رفضوا” كما اوضح
اوضح ستينغ .

لكن غابريال ما زال “مستعداً”.

وقد اضاف ستينغ “عملنا سوياً لصالح امنستي انترناشيوال في الثمانينيات، فقمنا بجولتين كبيرتين. كل منا يحب موسيقى الآخر فاقترحت على بيتر هذه الفكرة فوافق بعد ان لويت ذراعه قليلاً”.

ستينغ مؤلف ومغني “انغلشمان في نيويورك” وبيتر غابريال الذي ابدع في
“ميرسي ستريت” سيؤدي كل منهما اغاني الآخر … اما ان كانت جولتهما ستتضمن اغاني جديدة، فسؤال لن يجيب عليه سوى الوقت. اما ستينغ فقد اوضح “ سنغني اغانينا الاكثر شعبية. الجمهور يرغب بسماعنا ونحن نغني
اغانينا التي اشتهرنا بها. كما سيؤدي كل منا اغاني الآخر. لن ارفض اعطاءه
ما يريد من الاغاني”.

فيمزح غابريال“انزعج دوماً حين اكون في حفل تبادل الاغاني “..

الثنائي يقرران امورهما وفق لعبتهما المفضلة عنوان جولتهما “حجر ورقة مقص” …

والتي تعني لهما حسب بيتر غابريال: “الحجر يصنع الموسيقى، الورقة هي عرض لا يمكن رفضه والمقص يعني القيام بالعمل وبعدها نستريح”.

ويستطرد ستينغ: “ انها لعبة مثالية، في الواقع، ولانه لا يمكن لاحد ان يهيمن، نقوم باللعبة الآن: واحد اثنان ثلاثة …”

“حجر ورقة مقص” جولة تبدأ مع عيد الموسيقى في 21 من حزيران /يونيو في كولومبوس بولاية اوهايو الاميركية وتنتهي في ادمونتون عاصمة اقليم البريتا الكندي في 24 من تموز/ يوليو.

اختيار المحرر

المقال المقبل
راف سيمونز يبتعد عن صورة الرجل المتأنق

ثقافة

راف سيمونز يبتعد عن صورة الرجل المتأنق