عاجل

تقرأ الآن:

"كسارة البندق" في حلة جديدة


ثقافة

"كسارة البندق" في حلة جديدة

بعد ستة عشر عاماً تعود باليه “كسارة البندق” الى مسرح الباليه الملكي لفلاندر في بلجيكا. لكن هذه المرة بحلة جديدة.

مصمم الرقصات الارجنتيني ديميس فولبي، اختار ان يعتمد على القصة الاصلية للمؤلف ارنيست هوفمن، وعلى النسخة الاصلية لمصمم الباليه بيتيبا. لكنه اضاف تفسيراته الخاصة لموسيقى تشايكوفسكي: “حين نظرت للنتيجة، ادركت وجود بعض المشاكل الهيكلية في فهمنا للمسرح اليوم. لذا كان علي للقيام ببعض التعديلات، اعدت قراءة الموسيقى آخذاً بعين الاعتبار ما يريده هوفمن مؤلف “كسارة البندق”. لذا كنت اختار العودة اليه حين لم اكن اعرف ما يجب القيام به، وكنت دوماً اقول: حسناً ماذا كان سيفعل هوفمن؟ او احاول ان آتي به الى زمننا هذا. لذا الحل كان في مكان ما، بين القصة الحقيقية وقصة الباليه”.

فولبي قدم هذا الباليه في نسخة جديدة مع جانب مظلم لعالم كما يراه فرويد حيث الفتاة كلارا تتحول الى امرأة…

نانسي اوزبالدستون التي تلعب دور كلارا رأت “إنه ليس انتاجاً كلاسيكياً كبيراً وجدياً، لكنه يبقى قصة لديها صفات القصة اللطيفة والرائعة، حسب اعتقادي”.

ويقوم بدور “دمية كسارة البندق” لاوري ماك شيري غراي، إنه يلعب دور الدمية والانسان على حد سواء: “رقص دمية كسارة البندق امر غير اعتيادي. عادة كسارة البندق تؤديه دمية صغيرة لكن حين تتحول اللعبة الى انسان يؤكدي الراقص رقصه الغنائي. لكن في هذه النسخة، الدمية لها مقاس حقيقي لذا ستكون فرصة رائعة لتأديتها باسلوب مختلف”.

هذا الباليه اقيم عرضه الاول في مدينة آنفير في24 من كانون الثاني/ يناير. وسينتقل الى مدينة غاند ابتداء من 10 شباط/ فبراير المقبل.

اختيار المحرر

المقال المقبل
"حجر ورقة مقص" جولة غناية لستينغ وغابريال

ثقافة

"حجر ورقة مقص" جولة غناية لستينغ وغابريال