عاجل

تقرأ الآن:

تعرف أكثر على فيروس زيكا....أعراضه ؟ وكيفية الوقاية منه ؟


العالم

تعرف أكثر على فيروس زيكا....أعراضه ؟ وكيفية الوقاية منه ؟

فيروس زيكا، هو الأكثر تداولا في الأيام الأخيرة، نظرا لانتشاره في بلدان أمريكا الجنوبية و الوسطى. تصاعد عدد حالات الاصابة بهذا الفيروس جعل منظمة الصحة العالمية تدق ناقوس الخطر.
أعلن خبير بمنظمة الصحة العالمية يوم الخميس إن عدوى زيكا الفيروسية قد تصيب من ثلاثة الى أربعة ملايين شخص في الأمريكتين منهم 1.5 مليون شخص في البرازيل وحدها.

وقال ماركوس اسبينال مدير ادارة الأمراض المعدية في الهيئة المسؤولة بمنظمة الصحة عن الأمريكتين إن نتائج دراسة ستنشر قريباً تشير الى الصلة بين زيكا وحالات ولادة أطفال يعانون من تشوهات تتسم بصغر حجم الرأس والمخ بالبرازيل.

وقال خلال اجتماع للمجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية في جنيف “لا نعرف بعد ما اذا كان هذا الفيروس يخترق المشيمة ويسبب صغر حجم الرأس. نتصور انه يلعب دورا وما من شك في ذلك.”

لذلك إليكم بعض المعلومات عن هذا الفيروس الخطير.

أعراض الاصابة بالفيروس

أعراض هذا الفيروس الخطير هي عموما أعراض الاصابة بالانفلونزا: الحمى، طفح جلدي، التهاب الملتحمة، آلام في العضلات، آلام في المفاصل، الصداع.

البلدان المتضررة رصد الفيروس في 21 بلدا من أصل 55 في القارة الأميركية، على ما جاء في بيان صادر عن منظمة الصحة العالمية، البيان أوضح أن البعوض الناقل للفيروس والمعروف بالبعوض المصري والذي يسبب أيضا حمى الضنك وشيكونغونيا ينتشر في جميع بلدان القارة الأميركية، ما عدا كندا وتشيلي.

تاريخ الفيروس

اكتشف الفيروس أول مرة في عام 1947 في غابة «زيكا» بأوغندا. واكتشفت أول حالة إصابة بشرية في نيجيريا عام 1954، وظهرت حالات تفشي في أفريقيا وجنوب شرق آسيا وجزر المحيط الهادئ.

وكانت معظم حالات التفشي صغيرة، ولم يعتبر الفيروس في ذلك الوقت تهديدا كبيرا على صحة الإنسان، غير أنه في مايو/أيار 2015 أفادت أنباء عن تفشيه في البرازيل وانتشاره بسرعة.

كيف انتشر الفيروس

انتشر الفيروس عن طريق بعوضة تسمى “زاعجة“، توجد في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية، وعثر عليها في الأمريكتين باستثناء كندا وشيلي، نظرا لأن شدة البرودة بهما تحول دون بقائها على قيد الحياة. ويمكن للبعوضة بعد امتصاص دماء شخص مصاب، أن تنقل العدوى إذا استطاعت لدغ أي شخص آخر.

التشخيص

يُشخص فيروس زيكا عن طريق تفاعل البوليميراز المتسلسل وعزل الفيروسات من عينات الدم. وقد يكون من الصعب التشخيص عن طريق الاختبار المصلي لأن الفيروس قد يتفاعل تفاعلاً مشتركاً مع الفيروسات المصفرة الأخرى مثل فيروسات حمى الضنك وغرب النيل والحمى الصفراء.

كيفية الوقاية من الفيروس

نظرا لعدم وجود علاج، يعتبر الخيار الوحيد المتاح هو الحد من خطر التعرض للدغات البعوض. وينصح مسؤولو الصحة المواطنين باستخدام طوارد الحشرات، وارتداء ملابس طويلة الأكمام، والإبقاء على إغلاق النوافذ والأبواب. منظمة الصحة العالمية قالت إن النساء اللاتي يعتزمن السفر لمناطق ينتشر فيها فيروس زيكا، يجب أن يستشرن الطبيب قبل السفر وبعد العودة.

خريطة تظهر البلدان التي ينتشر فيها فيروس زيكا