عاجل

تقرأ الآن:

مفاجآت الانتخابات الرئاسية التمهيدية في ولاية آيوا الأميركية


الولايات المتحدة الأمريكية

مفاجآت الانتخابات الرئاسية التمهيدية في ولاية آيوا الأميركية

معسكر الجمهوريين: كروز يتفوق على ترامب

في نتيجة مفاجئة ومخالفة لاستطلاعات الرأي، تمكن مرشح حزب الجمهوريين السيناتور عن ولاية تكساس تيد كروز من هزيمة الملياردير دونالد ترامب في الانتخابات التمهيدية لولاية آيوا.

تيد كروز، المرشح الرئاسي عن حزب الجمهوريين: “آيوا بعثت برسالة مفادها أن مرشح الجمهوريين والرئيس المقبل للولايات المتحدة الأميركية لن يتم اختياره من خلال الإعلام أو من قبل النخبة في واشنطن.”

حصول ترامب على 24% فقط من الأصوات شكل مفاجئة، لأن الملياردير حصد شهرة كبيرة في الأسابيع الأخيرة لحملته الانتخابية بسبب تصريحاته المعادية للهجرة والإسلام.

المرشحان الجمهوريان دونالد ترامب وماركو روبيو حصدا نتائج متقاربة في الولاية، ليتصدرهما تيد كروز القريب من التيار المتشدد في الحزب بحصوله على نحو 28% الأصوات.


معسكر الديمقراطيين: ساندرز منافس حقيقي لكلينتون

في معسكر الديمقراطيين، أظهرت النتائج غيرُ النهائية تعادل كل من وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون والسيناتو الاشتراكي بيرني ساندرز. كلينتون التي هزمت قبل ثماني سنوات في آيوا أمام باراك أوباما بدت متفوقة بشكل طفيف على ساندرز.

منتصف ليل الاثنين، أحرزت وزيرة الخارجية السابقة 49,8% من الأصوات الديمقراطية، مقابل 49,6% لساندرز، بحسب نتائج فرز أصوات ناخبي الحزب الديمقراطي لـ 94% من مراكز الاقتراع.

بيرني ساندرز، المرشح الديمقراطي: “آيوا بدأت في هذا المساء ثورة سياسية. عندما ينهض الشباب والعمال وكبار السن ويقولون: كفاية.”

بخطى بطيئة تمكن ساندرز السيناتور عن ولاية فيرمونت أن يصبح منافساً حقيقياً للخبيرة بملفات الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون.

نتائج الانتخابات التمهيدية في ولاية آيوا تحظى بأهمية بالغة من قبل المرشحين، إذ تعد الخطوة الأولى في طريق السباق نحو البيت الأبيض، وتملك تأثيراً كبيراً على الناخبين في الولايات اللاحقة.