مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

نسخة أوبرالية لاستكشاف القطب الجنوبي


موسيقي

نسخة أوبرالية لاستكشاف القطب الجنوبي

In partnership with

في أوائل القرن العشرين، السباق إلى القطب الجنوبي ادى إلى منافسة قاتلة.
هذه الملحمة الماساوية وجدت لها مكاناً على مسرح الأوبرا.

“القطب الجنوبي” عمل قُدم لأول مرة في العالم في دار الأوبرا البافارية في ميونيخ.

نجمان عالميان بدور المستكشفين المتنافسين : الباريتون توماس همبسون يلعب دور النرويجي روألد أمندسن والتينور رولاندو فيجازون، دور البريطاني روبرت سكوت.

التينور رولاندو فيجازون:“هذان الرجلان يذهبان إلى المجهول في محاولة للعثور على آخر أرض بكر.
يدخلان في صراع مع ما يحيط بهما ، لكن في الوقت ذاته، نشاهد في هذه الأوبرا، يحتدم هذا الصراع ليصبح داخلياً لاستكشاف انفسهما.

الباريتون توماس هامبسون:“أمندسن مُصمم. انه واضح وحيوي، كثير التركيز ومنضبط. لذا، غنائي، انعكاس لهذا.”

“بالنسبة لي، انه بطل حقاً. أنني معجب بما أنجزه في حياته.”

التينور رولاندو فيجازون:“سكوت مثالي. أعتقد أن سكوت وطني جدا، أكثر من أمندسن. يعتقد حقا أنه يفعل هذا من اجل ملكه وبلاده “.

الباريتون توماس هامبسون، يقول:“هذا الانشغال المستمر بالآخر، أعتقد أنه ينبغي أن يُنظر اليه كشكل أساسي من الاحترام بين الاثنين.”

الملحن التشيكي ميروسلاف سرنكا، مؤلف هذه العمل، أراد أن يحكي قصة المتنافسين معاً على الرغم من انهما لم يلتقيان مطلقاً.
المخرج هانز نيونفيلس يُسلط الضوء عليهما معاً وفي آن واحد.

الملحن، التشيكي ميروسلاف سرنكا، يقول:“بالنسبة لي، أهم شيء كان الفضاء الزمني للقصة والقصة المزدوجة نفسها، هذا يعني لدينا فريقان في آن واحد، احدهما يوجد فيه سوى الباريتون والآخر لا يوجد فيه غير التينور”.

الباريتون توماس هامبسون، يقول:“هناك أوقات نشعر فيها بالبرد وبهذه الرياح، وهذا انجاز كبير في اللغة الموسيقية”.

أمندسن هو أول من وصل إلى القطب الجنوبي قبل سكوت بثلاثة وثلاثين يوما، في رحلة العودة، سكوت فقد حياته بشكل ماساوي في عاصفة ثلجية . التينور رولاندو فيجازون، يقول:“محاولة أظهار الكيفية التي تجمد فيها سكوت حتى الموت مثيرة للاهتمام . في الواقع، ما يحدث هو ان روح هذه الشخصية تصبح أصغر وأصغر وبهذه الطريقة تتوقف عن الغناء، وتبدأ بالكلام. لم تعد لديه سوى امنية واحدة هي الغناء.”

اختيار المحرر

المقال المقبل

موسيقي

يان ليشییتسكي، عبقري البيانو