عاجل

تقرأ الآن:

اللاجئون مستمرون بالوصول الى اليونان وطريق البلقان مقفلة في وجوههم


العالم

اللاجئون مستمرون بالوصول الى اليونان وطريق البلقان مقفلة في وجوههم

المهاجرون واللاجئون عند معبر ايدوميني استنجدوا بالمستشارة الالمانية انغيلا ميركل لحل مشكلتهم. إنهم ايضاً غاضبون من اغلاق مقدونيا حدودها في وجوههم منذ يوم الاثنين الماضي.

ومن اجل ثنيهم عن القدوم الى اروربا، قررت، سلوفانيا، ليلة الاربعاء، عدم السماح لاي منهم بالمرور باراضيها. وهكذا اصبحت طريق البلقان مغلقة تماماً في وجوههم، بعدما اعتمدت كل من صربيا وكرواتيا الاجراء نفسه.

نضال شاب من سوريا عبر عن شعوره بالملل والتعب واكد انه “في حالة انتظار من اجل لا شيء. سابقى انتظر وبعدها لن يحدث شيء. اعلم انه في النهاية لن يحصل شيء لكني سانتظر”.

حسب السلطات اليونانية المحلية فان خمسة عشر الف شخص موجودون في ايدوميني. اكثر من نصفهم يقيمون في المخيم. اما ظروف اقامتهم فتشكل قلقاً للمؤسسات الانسانية والطبية. كريستيان رينديرز، طبيب في منظمة اطباء بلا حدود، يخشى “ازدياد اعداد الاطفال الذي سيعانون بسبب هذه الظروف، هذه الظروف الاستثنائية، الرطوبة وتنشق الدخان، كل ذلك سيؤذي بشدة رئتيهم”.

اليونان التي وصلها خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية اكثر من الف واربعمئة لاجئ جديد عبر تركيا، تسعى لاقناع اولئك الموجودين على اراضيها بالتوجه الى مراكز الاستقبال كي لا تتدهور الاوضاع على حدودها الشمالية مع مقدونيا.