عاجل

تقرأ الآن:

خفايا المجتمع البريطاني في "البرج العالي"


سينما

خفايا المجتمع البريطاني في "البرج العالي"

فيلم “هاي رايز” أو“البرج العالي“، اقتبس من رواية تحمل العنوان ذاته، للكاتب البريطاني جي جي بالارد والتي عرفت نجاحا كبيرا عند صدورها في العام 1975.
قصة الفيلم تدور حول الدكتور روبرت لاينغ، الذي يقطن برجا سكنيا حديثا، شيد بعد صعود رئيسة الوزراء البريطانية مارغريت تاتشر إلى السُّلطة، وفيه يسكن الأغنياء في الطوابق العلوية أما الأقل ثراءا، فمكانهم، الطوابق السفلية.

يقول الممثل توم هيدليستون الذي يتقمص دورالطبيب لاينغ:”
أعتقد أن هناك شيئا ما في الطريقة التي يتم من خلالها هيكلة مجتمعنا وهو أن الناس يشعرون بغضب مبرر برأي، عندما يطلب منهم أن يسكنوا في أماكن معينة، أي إذا ولدوا في طبقة اجتماعية معينة، يتعين عليهم ألا يخرجوا منها، إذا كنت تعيش في طابق شاهق، لا بد لك أن تظل في هذا المكان.”

الدكتور لاينغ يرتبط بعلاقة صداقة مع مخرج سينمائي يسكن في الطابق الثاني والذي يسعى إلى توثيق مظاهر الظلم في هذا البرج السكني الفاخر.

الممثلان سيينا ميلر ولوك إيفانز، شاركا أيضا في هذا الفيلم ويعتقدان أن قصته تعكس ما يجري اليوم أيضا. تقول الممثلة سيينا ميلر:“وجدت صدى لذاتي في كل الشخصيات تقريبا، كما دفعني الفيلم للتفكير في عدة مسائل وفي ردة فعلي حولها.عندما أشاهد الفيلم، أتساءل ما الذي أرغب بفعله الآن؟”

ويضيف لوك إيفانز:“رغم أن الكتاب صدر منذ ثلاثين عاما وكتبه شخص في منتصف السبعينات، ورغم أن الفيلم يأخذنا إلى تلك الفترة الزمنية، فإن ذلك يذكرنا بما يحصل الآن في جميع أنحاء العالم. لأننا نجد في كل ذلك صدى لطبيعة الإنسان وهيكلة المجتمع والنظام الطبقي اليوم.”
فيلم “البرج العالي“، يعرض في قاعات السينما العالمية بداية من الثامن عشر من الشهرالحالي.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الممثلة جينفير غارنر، تتألق في"معجزات من السماء"

سينما

الممثلة جينفير غارنر، تتألق في"معجزات من السماء"