عاجل

تقرأ الآن:

مقابلة خاصة بيورونيوز مع الخبير الدولي في شؤون الإرهاب كلود مونيكيه


Insight

مقابلة خاصة بيورونيوز مع الخبير الدولي في شؤون الإرهاب كلود مونيكيه

حول الأعمال الارهابية التي ضربت بروكسل غريغوار لوري من يورونيوز يسأل كلود مونيكيه الخبير في شؤون الإرهاب عن عمل اجهزة المخابرات.

غريغوار لوري من يورونيوز: هل الإعتداءات الارهابية تكشف خللا في عمل الاجهزة الأمنية المكافحة للارهاب في بلجيكا؟

كلود مونيكيه الخبير في قضايا الإرهاب الدولي: هنالك خلل في عملية تقييم خطورة بعض الأشخاص. أجهزة المخابرات الغربية هي ادوات كانت تعمل اثناء فترة الحرب الباردة و تعودت هذه الأجهزة ان تعمل وفق هيكلية
معينة أمامها مرتكزة على الحكومات و الأحزاب و المكاتب السياسية. هنا نحن أمام هيكلية مختلفة معقدة جدا هي ما يعرف بمنظمة داعش. لدينا صورة عامة عن هذه المنظمة لكن عند الدخول بالتفاصيل نجد ان الخطورة تكمن في الأفراد الذين ليسوا ارهابيين أو متعصبين من الماضي بل انهم أناس كبقراوي يمكن ان يتمكن التعصب فيهم في غضون ستة اشهر أو سنة و يمكن الا يكتشفوا بسرعة.

غريغوار لوري من يورونيوز: اذا هنالك خطأ تحليلي لتطور الإرهاب؟

كلود مونيكيه الخبير في قضايا الإرهاب الدولي: نعتقد ان خطأ تحليليا لدى كافة الاجهزة الأمنية الغربية و بخاصة
في بلجيكا و فرنسا. ايضا نعتقد ان المشكلة لها منحى ثقافي. نعتقد بوجوب المزج بين الثقافة الاستخباراتية
الكلاسيكية التي تستخبر عن الهيكليات و الفروع و بين خدمات أجهزة الشرطة التي تعمل على المجموعات و
المنظمة التي لديها ثقافة الشارع . ،نعتقد اننا لو تمكنا من مزج هذين الأسلوبين و تمكنا من ارساء تعاون بين
الأجهزة سنتمكن من الحصول على رؤية اوضح للأماكن التي تأوي الهاربين من العدالة كعبدالسلام كما بالنسبة
للذين امنوا له المساعدة الذين هم ليسوا ربما من المتعصبين .

غريغوار لوري من يورونيوز: هل فاجأتكم كميات المواد المتفجرة التي وجدت في سكاربيك؟

كلود مونيكيه الخبير في قضايا الإرهاب الدولي: أن نوعية المواد التي اكتشفت في هذه الشقة التي تمت مداهمتها في سكاربيك تدل على عمل ارهابي تم التحضير له على مدى فترة طويلة. من المواد المكتشفة في الشقة مادة الآسيتون. و هي مادة تباع في الأسواق. اذا اشترى أحد ليترا او ليترين او ثلاثة ليترات من هنا و من هناك لن يطرح عليه أحد اي استفسار, اما إذا اشترى أناس عشرين او ثلاثين او خمسين ليترا فقد يثيرون الشكوك. من الممكن ان يعلم التاجر السلطات بالأمر لذلك نعتقد ان كميات كهذه تم شراؤها على دفعات خلال فترة طويلة نسبيا ,و تحضير هذه المواد يستغرق اسابيع لا بل اشهر,

غريغوار لوري من يورونيوز: هل توقيف صلاح عبدالسلام سرع بتنفيذ هذه العمليات الارهابية في بروكسل

كلود مونيكيه الخبير في قضايا الإرهاب الدولي: العمليات ليست ردة فعل انتقامية على القاء القبض على صلاح عبدالسلام لان هذا النوع من العمليات يحضر على مدى ايام ثلاثة او اربعة. لكن من الممكن ان يكون القاء القبض على عبدالسلام قد سرع هذه العمليا. عبدالسلام القي القبض عليه يوم الجمعة مع منير شكري الذي يعمل مع داعش و الذي اتى به عبدالسلام من المانيا. تم التدقيق بهويته على حاجز و اسمه لم يظهر في البيانات الأمنية الخاصة بأحداث الثالث عشر من نوفمبر تشرين الثاني الماضي. اذا منير شكري هو غير متورط بها و يحضر أمرا ارهابيا آخر . .في هذه الشقة وجدت اسلحة رشاشة و عبوات ناسفة و آلالات تفجير كالتي استخدمت بالأمس اذا يمكن ان نفكر ان عبدالسلام كان على تمام العلم بما يتم تحضيره و ربما تكهن شركاؤه انه سيتكلم و يعترف او يمكن كشفهم بواسطة متابعة الاتصالات الهاتفية .ان الوصية التي تركها بقراوي و هي مسودة وصية توحي بهذا الإحتمال. و قد قال لنفسه انه اذا لم يقم بعملية و بسرعة قد ينتهي في السجن مثل عبدالسلام.