عاجل

تقرأ الآن:

القوات العراقية المشتركة تقود حملة ثانية لتحرير الموصل والقرى المجاورة


العراق

القوات العراقية المشتركة تقود حملة ثانية لتحرير الموصل والقرى المجاورة

في عملية تعد الثانية من نوعها تحاول القوات العراقية المشتركة تحرير محافظة نينوى وكبرى مدنها الموصل في شمال العراق من سيطرة تنظيم ما يسمى بالدولة الاسلامية الذي استولى عليها منذ أكثر من عامين .
معارك ومواجهات عنيفة قادتها القوات العراقية للتقدم باتجاه قرية النصر التابعة إلى قضاء مخمور، جنوب الموصل، بمساندة التحالف الدولي وطيران الجيش العراقي.
وأعلنت العمليات المشتركة أن القوات العراقية بالاشتراك مع قوات البشمركة قصفوا بصورة مكثفة معاقل المسلحين في قرية النصر، كما شن مقاتلو تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية هجمات بالمدفعية على القوات المشتركة .وزارة الدفاع العراقية، ذكرت في بيان لها أن القوات العراقية دخلت قرية النصر ضمن عمليات المحور الشمالي لقرى جنوب الموصل بإسناد جوي ومدفعي مكثف، مشيرة إلى تفجير ثلاث سيارات مفخخة حاولت الهجوم على القوات خلال تقدمها باتجاه القرية.

قائد في قوات البشمركة:
“عند وصولك هنا اليوم لتغطية العملية العسكرية والحصول على المعلومات أحضرتك إلى نقطة آمنة كما كنا نظن، لم يكن هناك اطلاق نار في البداية، ولكن كما رأيتم قبل قليل، يمكن لتنظيم داعش أن يقوم بهجمات مفاجئة، أنهم استهدفوا المكان الذي كنتم تتواجدون فيه، نحن سعداء لأنكم في مأمن “.

فريق يورونيوز صور حصريا هذه العملية قرب قرية النصر

محمد شيخ ابراهيم موفد يورونيوز إلى نينوى :
“وجود الألغام والعناصرالكاملة لتنظيم داعش ما بين البيوت وتحديدا في الأنفاق يعيق تقدمهم وبالتالي هم يحتاجون إلى المزيد من الوقت لبسط سيطرتهم بشكل كامل على هذه القرية.”