عاجل

مقر الاتحاد الاوروبي لكرة القدم تعرض لمداهمة الاربعاء من قبل الشرطة السويسرية بمدينة نيون ، و هذا قصد الحصول على عقود متعلقة بحقوق البث التلفزيوني مع شركة كروس ترايدينغ ، و التي ورد ذكرها في تسريبات وثائق باناما.
و كانت اليومية الألمانية سوديتش زايتونغ قد أكدت الثلاثاء أن الرئيس الجديد للفيفا جياني إنفانتينو قد وقع بين العامي 2006 و 2007 على عقود تجارية باسم (يوفا) لما كان مسؤولاً عن الشؤون القانونية في الهيئة الكروية، مع شركة أوفشور يمتلكها هوغو و ماريانو يانكيس ، و هما رجلا أعمال من الارجنتين ، هما محل متابعة من قبل العدالة الأمريكية في إطار التحقيق حول فضيحة الفيفا. في سبتمبر/ ايلول 2006 ،الشركة اشترت من اليوفا حقوق بث مقابلات رابطة الأبطال بين 2006-2009 مقابل 111000 دولار . و نفس الشيء وقع في 2007 بالنسبة لكأس الاتحاد الاوروبي، و كأس السوبر لأجل مبلغ 28000 دولار.

و دائما في مسلسل فضائح التسريبات خوان بيدرو دامياني أحد اعضاء اللجنة الأخلاقية في الفيفا قدم استقالته بعد ورود اسمه هو و مكتبه للمحاماة بسبب تعامله مع سبع شركات أوفشور ، و كذا كونه وسيطاً مع الارجنتنيين هوغو وماريانو جينكيس اللذين لديهما علاقة بجياني إنفانتينو بسبب العقود المشبوهة.