عاجل

تقرأ الآن:

يوغسلافيا والولايات المتحدة ... سر صفقة الفضاء


سينما

يوغسلافيا والولايات المتحدة ... سر صفقة الفضاء

In partnership with

في العام 1950 قرر الرئيس اليوغوسلافي جوزيف تيتو تطوير برنامجٍ فضائيٍ سري. بيع هذا البرنامج في أوائل الستينيات إلى الولايات المتحدة. ثم أعلن الرئيس جون كنيدي إرسال أول رائد فضاء أمريكي إلى القمر. هي هناك علاقة بين هذين الحدثين التاريخيين؟ الفيلم الوثائقي الخيالي “هيوستن، لدينا مشكلة!“، يعرض أسطورة الصفقة السرية وراء شراء أميركا لبرنامج الفضاء السري من يوغوسلافيا. ويحدثنا المخرج السلوفيني قائلاً: “ما سيرى الناس في الفيلم هو الجانب الإنساني لهؤلاء الرؤساء، رؤساء الولايات المتحدة والرئيس اليوغوسلافي تيتو. لأننا حاولنا حقاً عرضهم كبشرٍ، كشخصياتٍ حقيقية، وليس فقط مجرد شخصياتٍ تاريخية موجودة بطريقة ما هنا”.

كان تيتو شخصيةً سياسية رمزية شكل تاريخ يوغوسلافيا على مدى ما يقارب ثلاثة عقود. كما عزز العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع الولايات المتحدة الأمريكية. ويضيف المخرج: “الفيلم بمجمله أشبه بقصة رمزية عن يوغسلافيا، نهوضها بعد الحرب العالمية الثانية وسقوطها الذي بدأت في العام 1991. أعتقد أنها قصةٌ مثيرة للاهتمام على المستوى العام للجمهور”.

شمل المخرج لقطاتٍ من الأرشيف وشهادات الناس الذين كانوا جزءاً من برنامج الفضاء اليوغوسلافي السري. الفيلم عبارة عن مزيج من الواقع والخيال. والسؤال في النهاية هو “ماذا كانت أو ما هي الحقيقة فعلياً“؟. حول هذا يقول المخرج: “نسير على هذا الخط الرفيع الفاصل بين الواقع والخيال ونأمل أن يتخذ الناس مواقف حاسمة، ويبدأوا بالتفكير بجميع وسائل الإعلام اليومية حول ما ينبغي عليهم تصديقه أو عدم تصديقه وانتقاده”.

الفيلم من انتاج سلوفيني وكرواتى وألماني وتشيكي وقطري. العرض الأول في العالم الأدرياتيكي سيكون في مهرجان تريسيكا في نيويورك. أما عرضه الأول في أوروبا سيكون في 25 أبريل/نيسان الحالي.

اختيار المحرر

المقال المقبل

سينما

الفيلم المنتظر "كابتن أمريكا، الحرب الأهلية" بدور العرض خلال الشهر الجاري