مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

بيونغ يانغ في صلب محادثات مؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في قارة آسيا


كوريا الشمالية

بيونغ يانغ في صلب محادثات مؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في قارة آسيا

عدم السماح بحدوث حرب أو فوضى في شبه الجزيرة الكورية

كوريا الشمالية تفشل من جديد في اطلاق صاروخ متوسط المدى. الصاروخ من طراز موسودان وقد تمّ اطلاقه من وونسان على الساحل الشرقي، ولكنه الصاروخ سرعان ما اختفى عن شاشات الرادار، وسقط بعد ثوان من اطلاقه. ويسود الاعتقاد ان مدى صاروخ موسودان يتراوح بين ألفين وخمسمائة وأربعة آلاف كيلومتر، ويعرض للخطر كوريا الجنوبية واليابان وجزيرة غوام الأميركية في المحيط الهادىء. هذه التجربة أثارت من جديد بعض المخاوف، التي ركز عليها المشاركون في الاجتماع الوزاري لمؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في قارة آسيا، والذين شددوا على عدم السماح بحدوث حرب أو فوضى في شبه الجزيرة الكورية والتمسك بقرارات مجلس الأمن الدولي بشأن بيونغ يانغ.

يون بيونغ سي، وزير خارجية كوريا الجنوبية قال: “في كل يوم تخرق بيونغ يانغ قرارات مجلس الأمن الدولي باستخدام جميع أنواع الوسائل لتعزيز قدراتها النووية والصاروخية، وزيادة الأنشطة في منشآتها النووية. آمل أن يلعب الاجتماع الوزاري لمؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا دورا في عرقلة التقدم في قدرة الأسلحة النووية لكوريا الشمالية”.

التمسك بقرارات مجلس الأمن الدولي بشأن بيونغ يانغ

مؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة يضم ستا وعشرين دولة عضوا، من بينها الصين ومصر والهند وروسيا وأفغانستان وأذربيجان ومنغوليا وإيران وإسرائيل وكازاخستان وقيرغيزستان وباكستان وفلسطين وطاجيكستان وتايلاند وتركيا وأوزبكستان، كما يضم بعض الدول الأخرى بصفة مراقبين علاوة على عدد من المنظمات الدولية كهيئة الأمم المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون الأوربى وجامعة الدول العربية. ويهدف المؤتمر إلى مواجهة التحديات الجديدة للأمن والحدّ من انتشار أسلحة الدمار الشامل وتهريب المخدرات والسلاح والإرهاب، وترسيخ معاهدة للأمن والتعاون الإقليميين بقارة آسيا وتدابير بناء الثقة في مجال نزع السلاح والتسلح على أساس ما توصلت إليه كل من منظمة الأمن والتعاون الأوربى ومنظمة شنغهاي للتعاون وكذلك التعاون فى المجال الاقتصادي وحقوق الإنسان والتعاون الثقافى؛ فضلا عن إقامة هيكل تنظيمي لمؤتمر التفاعل وتدابير بناء الثقة وتبادل المعلومات فى مجال قضايا الأمن والمجالات العسكرية والتمويل. للتذكير، أجرت كوريا الشمالية تجربة ناجحة السبت الماضي على صاروخ أطلقته من غواصة، وتعرضت بسببه لانتقادات حادة من مجلس الأمن الدولي. وتحظر قرارات مجلس الأمن على بيونغ يانغ اجراء أي تجربة نووية أو بالستية.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

تركيا

تركيا: اعتقال خمسة عشر شخصا في إطار التحقيقات في هجوم بورصة