Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

بيونغ يانغ في صلب محادثات مؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في قارة آسيا

بيونغ يانغ في صلب محادثات مؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في قارة آسيا
Copyright 
بقلم:  Adel Dellal
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

عدم السماح بحدوث حرب أو فوضى في شبه الجزيرة الكورية كوريا الشمالية تفشل من جديد في اطلاق صاروخ متوسط المدى. الصاروخ من طراز موسودان وقد تمّ اطلاقه من

اعلان

عدم السماح بحدوث حرب أو فوضى في شبه الجزيرة الكورية

كوريا الشمالية تفشل من جديد في اطلاق صاروخ متوسط المدى. الصاروخ من طراز موسودان وقد تمّ اطلاقه من وونسان على الساحل الشرقي، ولكنه الصاروخ سرعان ما اختفى عن شاشات الرادار، وسقط بعد ثوان من اطلاقه. ويسود الاعتقاد ان مدى صاروخ موسودان يتراوح بين ألفين وخمسمائة وأربعة آلاف كيلومتر، ويعرض للخطر كوريا الجنوبية واليابان وجزيرة غوام الأميركية في المحيط الهادىء. هذه التجربة أثارت من جديد بعض المخاوف، التي ركز عليها المشاركون في الاجتماع الوزاري لمؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في قارة آسيا، والذين شددوا على عدم السماح بحدوث حرب أو فوضى في شبه الجزيرة الكورية والتمسك بقرارات مجلس الأمن الدولي بشأن بيونغ يانغ.

يون بيونغ سي، وزير خارجية كوريا الجنوبية قال: “في كل يوم تخرق بيونغ يانغ قرارات مجلس الأمن الدولي باستخدام جميع أنواع الوسائل لتعزيز قدراتها النووية والصاروخية، وزيادة الأنشطة في منشآتها النووية. آمل أن يلعب الاجتماع الوزاري لمؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا دورا في عرقلة التقدم في قدرة الأسلحة النووية لكوريا الشمالية”.

التمسك بقرارات مجلس الأمن الدولي بشأن بيونغ يانغ

مؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة يضم ستا وعشرين دولة عضوا، من بينها الصين ومصر والهند وروسيا وأفغانستان وأذربيجان ومنغوليا وإيران وإسرائيل وكازاخستان وقيرغيزستان وباكستان وفلسطين وطاجيكستان وتايلاند وتركيا وأوزبكستان، كما يضم بعض الدول الأخرى بصفة مراقبين علاوة على عدد من المنظمات الدولية كهيئة الأمم المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون الأوربى وجامعة الدول العربية. ويهدف المؤتمر إلى مواجهة التحديات الجديدة للأمن والحدّ من انتشار أسلحة الدمار الشامل وتهريب المخدرات والسلاح والإرهاب، وترسيخ معاهدة للأمن والتعاون الإقليميين بقارة آسيا وتدابير بناء الثقة في مجال نزع السلاح والتسلح على أساس ما توصلت إليه كل من منظمة الأمن والتعاون الأوربى ومنظمة شنغهاي للتعاون وكذلك التعاون فى المجال الاقتصادي وحقوق الإنسان والتعاون الثقافى؛ فضلا عن إقامة هيكل تنظيمي لمؤتمر التفاعل وتدابير بناء الثقة وتبادل المعلومات فى مجال قضايا الأمن والمجالات العسكرية والتمويل. للتذكير، أجرت كوريا الشمالية تجربة ناجحة السبت الماضي على صاروخ أطلقته من غواصة، وتعرضت بسببه لانتقادات حادة من مجلس الأمن الدولي. وتحظر قرارات مجلس الأمن على بيونغ يانغ اجراء أي تجربة نووية أو بالستية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بسبب بالونات تحمل القمامة... كوريا الجنوبية تعلق اتفاق السلام مع بيونغ يانغ

شاهد: كوريا الشمالية تجري تدريبات عسكرية باستخدام صواريخ ذات قدرة نووية

بعد أيام من فشلها في إطلاق قمر صناعي للتجسس.. كوريا الشمالية تطلق وابلاً من الصواريخ